مدرسة جرافيك مان  

ايقاف العضويات التي لم تسجل دخول منذ عام


خلفيات الاستوديوهات الدعايه والاعلان و الطباعة دورة فوتوشوب الاستوديوهات دورة سويش ماكس دورة مونتاج الفيديو تحميل خلفيات فيديو خلفيات فوتوشوب psd جرافيك مان
الانتقال للخلف   مدرسة جرافيك مان > الأقسام العامة > المواضيع الاخباريه > الاخبار

الملاحظات

الاخبار أخبار عالميه محليه متابعه الاحداث ، مواضيع متنوعه في كافة المجالات ،حوادث ، قضايا الساعه ، أخباريه ، متابعات


فأران مذعوران وسط النساء

أخبار عالميه محليه متابعه الاحداث ، مواضيع متنوعه في كافة المجالات ،حوادث ، قضايا الساعه ، أخباريه ، متابعات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-10-2010, 09:34 PM   #1
Eman
كبار الأعضاء
Cs (8) فأران مذعوران وسط النساء






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






مقاله حبيت اضعها هنا



واشوف ارائكم

........



ما زلت أذكر هذه الذكرى الطريفة، حينما كنت فى إعدادى طب، وقد شاعت فى عمارتنا أخبار اهتماماتى الأدبية. فدعتنى جارتى - وهى سيدة عالية المقام - إلى حضور ندوة ينظمها الروتارى فى نادى طنطا عن « فلسفة الجمال».
لم يكن لى غرام بالندوات، لكنها شددت على حضورى، وكان أمرها لا يُرد، فهى فى مقام الأم التى لا يسعنى أمامها إلا الإذعان.
.........
فى الموعد المحدد كنت فى النادى فى انتظار جارتى، فصادفت صديقى الذى فرغ لتوه من تدريبات السباحة. وجلسنا فى الحديقة نستمتع بشمس الشتاء وسط المدى الأخضر، حيث ترقص الفراشات، وتغرد العصافير من فوقنا، خالية البال من همومنا.
وفجأة، لاحظتُ شيئاً مريباً: نساء متأنقات مصبوغات الشعر يصعدن تباعا إلى قاعة الندوات. حاولت أن أعثر على رجل واحد دون جدوى. وهنا، أدركت الحقيقة المخيفة: «هذه ندوة نسائية».
نهضت بسرعة - وصديقى فى أثرى - متجها فى رعب إلى باب النادى قبل أن تحضر جارتى. وفجأة، تحققت أسوأ مخاوفى ووجدتها أمامى بوجهها الصبوح المتفائل. قالت فى انشراح صدر: «أيمن! كويس إنك جيت، يللا تعال».
حاولت أن أعترض، توسلت إليها، مستحيل أن أدخل هذه الندوة النسائية المرعبة. لكنها قالت فى بساطة: «ما تبقاش عبيط. تعال وهات صاحبك معاك».
شاهدت ألوان قوس قزح تتبدل فى وجه صديقى، حاول أن ينسحب، لكن شخصيتها الطاغية أجهضت محاولة الانسحاب.
حاولت أن أشرح أننى لا أهتم مطلقا بفلسفة الجمال. لكنها قالت وكأنها تخاطب طفلا: «ماتخافش، حتنبسط».
وتوقفت العصافير عن التغريد، والفراشات عن الرقص، وكفت الغصون عن التمايل، وضحكت الشمس فى بعدها الخرافى علينا، ونحن نسير خلفها - كولدين مؤدبين - إلى هذه الندوة المخيفة.
...........
جلسنا منكمشين فى أقصى القاعة كفأرين مذعورين وسط ما لا يقل عن مائة امرأة، كلهن وضعن مساحيق الزينة وصففن شعورهن وتأنقن فى الثياب.
وبدأت المحاضرة التى لا تهمنا فى شىء، دون أن نسمع كلمة مما يقال. وبدا صديقى غارقاً فى العرق، عاجزا عن فهم ما الذى جاء به إلى هذا المكان!
وقطعت الأستاذة محاضرتها، وقالت إنها كانت تتوقع أن يكون كل الحضور نساء، ثم نظرت إلينا، وعلى الفور اتجهت إلينا مئات العيون المتفحصة مع ضحكات عالية رنانة، فانكمشنا فى مقاعدنا أكثر، واستسلمنا لأقدارنا حتى ينتهى هذا الكابوس.
ودارت الأرض حول نفسها مرات، وغربت الشمس وأشرقت، وطوّف الإسكندر الأكبر العالم، باحثاً عن سكينته، وسبى قادش اليهود، وهزم قطز التتار، كل هذا حدث والسيدة المتأنقة تحاضرنا عن فلسفة الجمال.
وأخيراً، انتهت المحاضرة المرعبة، وبدأت جموع النساء فى الانصراف وهن ينظرن لنا ويضحكن، وبينما كنا نتأهب - أنا وصديقى - للجرى بسرعة ألف ميل فى الساعة، التفتت إلينا جارتنا وسألتنا فى براءة ووجهها ينطق بالانشراح:
- «هه! انبسطتم يا ولاد؟!».



  رد مع اقتباس
قديم 23-10-2010, 07:27 PM   #2
خالد تركي
عضو
 
الصورة الرمزية خالد تركي
افتراضي رد: فأران مذعوران وسط النساء

نيس
شكرا اختى
منتظرين جديدك

  رد مع اقتباس
قديم 26-10-2010, 03:00 AM   #3
Eman
كبار الأعضاء
افتراضي رد: فأران مذعوران وسط النساء

ميرسي على مرورك اخى

  رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق لمدرسة جرافيك مان
اعلانات جرافيك مان
Google