مدرسة جرافيك مان  

ايقاف العضويات التي لم تسجل دخول منذ عام


خلفيات الاستوديوهات الدعايه والاعلان و الطباعة دورة فوتوشوب الاستوديوهات دورة سويش ماكس دورة مونتاج الفيديو تحميل خلفيات فيديو خلفيات فوتوشوب psd جرافيك مان
الانتقال للخلف   مدرسة جرافيك مان > الأقسام العامة > المواضيع الاخباريه > الاخبار

الملاحظات

الاخبار أخبار عالميه محليه متابعه الاحداث ، مواضيع متنوعه في كافة المجالات ،حوادث ، قضايا الساعه ، أخباريه ، متابعات


الاستفهام لاستحضار الفهم‏

أخبار عالميه محليه متابعه الاحداث ، مواضيع متنوعه في كافة المجالات ،حوادث ، قضايا الساعه ، أخباريه ، متابعات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2011, 10:43 AM   #1
سنادالامارات
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية سنادالامارات

الإقامة :  ابوظبي
هواياتي :  ركوب الخيل-الغوص
سنادالامارات مبدع بلا حدودسنادالامارات مبدع بلا حدودسنادالامارات مبدع بلا حدودسنادالامارات مبدع بلا حدودسنادالامارات مبدع بلا حدودسنادالامارات مبدع بلا حدودسنادالامارات مبدع بلا حدودسنادالامارات مبدع بلا حدودسنادالامارات مبدع بلا حدودسنادالامارات مبدع بلا حدودسنادالامارات مبدع بلا حدود
سنادالامارات غير متواجد حالياً
افتراضي الاستفهام لاستحضار الفهم‏


من كان منكم متأسيا فليتأس بأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فإنهم كانوا أبرَّ هذه الأمة قلوبا وأعمقها علما وأقلَّها تكلفا وأقومها هديا وأحسنها حالا اختارهم الله تعالى لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم وإقامة دينه فاعرفوا لهم فضلهم واتبعوهم في آثارهم فإنهم كانوا على الهدى المستقيــم ))3
و لذلك كانت هذه الرسالة مبادرة متواضعة تضمنت بعض الأساليب المهمة والمفيدة المستقاة من بعض الأحاديث النبوية التي كانت بيانا لما كان ينهجه النبي صلى الله عليه وسلم في دعوته وتعليمه ، وعلى الدعاة والمربين أن يكونوا على بصيرة منها ولا سبيل إلى النجاح إلا في ظل هذا المنهج الصحيح سائلين الله أن ينفع بها و الله الموفق لكل خير .
ونبدأ بإذن الله في ذكر هذه الأساليب بشيء من التفصيل :
معنى الاستفهام : هو الاستعلام عما في ضمير المخَاطب
إنَّ عملية الاستفهام في منهجية التعليم والتربية بغية الوصول إلى استحضار الفهم وإدراك معنى الكلام أسلوب نبوي مهم ، وقد ورد في هذا المعنى أحاديث كثيرة من أهمها وأوضحها حديث أبي بكرة رضي الله عنه (( أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قعد على بعيره وأمسك إنسان بخطامه أو بزمامه وقال صلى الله عليه وسلم : أي يوم هذا ؟ فسكتنا حتَّى ظننا أنه سيسميه سوى اسمه ، قال : أليس يوم النحر؟ قلنا :بلى .قال: فأي شهر هذا ؟ فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه ،فقال : أليس بذي الحجة ؟ قلنا: بلى
قال : فإنَّ دماءكم وأموالكم وأعراضكم بينكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا . ليبلغ الشاهد الغائب ، فإنَّ الشاهد عسى أن يبلِّغ من هو أوعى له منه ))4.
قال الإمام القرطبي رحمه الله : يستفاد من هذا الحديث أنَّ سؤاله عن الثلاثة وسكوته بعد كل سؤال منها إنما كان لاستحضار الفهم فهو المعلِّم ، وليقبلوا عليه بكليتهم ويستشعروا عظمة ما يخبرهم به ، والتشبيه الوارد في هذا الحديث إنما هو محاولة لتقريب حقيقة حرمة المؤمن حيا وميتا في نفوس السامعين كما هو الحال بالنسبة لما تقرر في نفوسهم من حرمة ذلك اليوم وذلك المكان5 .
وعن هذا التشبيه يقول الحافظ رحمه الله : ومناط التشبيه في قوله ( كحرمة يومكم ) وما بعده ظهوره عند السامعين معلوم لأنَّ تحريم البلد والشهر واليوم كان ثابتا في نفوسهم مقررا عندهم بخلاف الأنفس والأموال والأعراض فكانوا في الجاهلية يستبيحونها فطرأ الشرع عليهم بأن تحريم دم المسلم وماله وعرضه أعظم من تحريم البلد والشهر واليوم )6 .
ـ ـ يستفاد من الحديث عظم حرمة المؤمن حيا وميتا ، و أنه محرم الدم والمال والعرض
ومن الأمثلة الحديثية التي وردت في هذا الشأن واستعمل فيها هذا الأسلوب ما أخرجه أيضا البخاري في صحيحه من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إنّ َمن الشجر شجرة لا يسقط ورقها وإنها مثل المسلم فحدثوني ما هي ؟ قال عبد الله رضي الله عنه : فوقع الناس في شجر البوادي ووقع في نفسي أنها النخلة فاستحييت، ثم قالوا : حدثنا ما هي يا رسول الله ؟ قال : هي النخلة 7.
ففي هذا الحديث استعمل النبي صلى الله عليه وسلم أسلوب الإستفهام المقرون بضرب المثل بالتشبيه بالنخلة مع الصحابة رضي الله عنهم ليختبر فهمهم ويرغبهم في التفكر ويربطهم بشيء محسوس معلوم لديهم حتى تستوعبه أفهامهم وترضاه نفوسهم، لأنه بالأمثال تتضح الأشياء .
والحكمة في تشبيه المؤمن أو المسلم بالنخلة
ما قاله النووي رحمه الله نقلا عن العلماء ما نصه : وشبَّه (أي النبي صلى الله عليه وسلم) النخلة بالمسلم في كثرة خيرها ودوام ظلها وطيب ثمرها ووجوده على الدوام فإنه من حين يطلع ثمرها لا يزال يؤكل منه حتى ييبس وبعد أن ييبس يتخذ منه منافع كثيرة .....إلى أن قال : كما أنَّ المؤمن خير كله من كثرة طاعته ومكارم أخلاقه، ويواظب على صلاته وصيامه وقراءته وذكره والصدقة والصلة وسائر الطاعات وغير ذلك 8
ويتضح معنى التشبيه ونوع المشبَّه به ما وقع عند ابن حبان من رواية عبد العزيز بن مسلم عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( من يخبرني عن شجرة مثلها مثل المسلم أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربِّها ؟ ))9.
وقال القرطبي رحمه الله : وقع التشبيه بينهما ( يعني بين المؤمن والنخلة) من جهة أنَّ أصل دين المسلم ثابت وأنَّ ما يصدر عنه من العلوم والخير قوت للأرواح مستطاب وأنه لا يزال مستورا بدينه لا يسقط من دينه شيء وأنه يُنتفَع بكل ما يصدر عنه ولا يُكرَه منه شيئا وكذلك النخلة10 .
ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم كما في حديث ابن عمر (( مثل المؤمن مثل النخلة ، ما أخذت منها من شيء نفعك ))11
ومن الأمثلة المناسبة في هذا الباب ما أخرجه الإمام مسلم في صحيحه من حديث أبي بن كعب رضي الله عنه قال : قال رسول الله عليه وسلمالاستفهام لاستحضار الفهم‏ ( يا أبا المنذر! أتدري أيَّ آية في كتاب الله معك أعظم ؟ قال : قلت: الله ورسوله أعلم، قال : يا أبا المنذر! أتدري أيُّ آية في كتاب الله معك أعظم ؟ قال : قلتالاستفهام لاستحضار الفهم‏ الله لا إله إلا هو الحي القيوم ) قال : فضرب في صدري وقال : ليَهنِك العلم يا أبا المنذر))12.
ففي هذا الحديث استعمل النبي صلى الله عليه وسلم مع أبي بن كعب رضي الله عنه أسلوب الاستفهام ليستحضر فهمه وليختبره في نفس الوقت حتى يطرح عليه ويلقنه تلك الآية التي وصفها بأنها أعظم آية في كتاب الله لما اشتملت عليه وتضمنته من الأوصاف الإلهية وكلها تفيد تعظيما، لهذا كان المقام يقتضي أن يكون هذا التعليم عن طريق الاستفهام ليلفت نظره ويعلمه أنَّ ما سيلقى عليه أمر جدير بالاهتمام.
ولمَّا وفق أُبي رضي الله عنه للجواب كافأه النبي صلى الله عليه وسلم بتلك العبارة تنشيطا له وترغيبا في أن يزداد علما وبصيرة وحرصا على التطلع لمعرفة الأمور المهمة العظيمة حتى يستفيد منها في دينه ودنياه .
ومن النماذج أيضا ما أخرجه البخاري ومسلم13 من حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه حيث قال: كنت رديف النبي صلى الله عليه وسلم على حمار
فقال لي: يامعاذ أتدري ما حق الله على العباد، وما حق العباد على الله ؟ قلت : الله ورسوله أعلم قال : حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا وحق العباد على الله أن لا يعذب من لا يشرك به شيئا ، قلت : يا رسول الله أفلا أبشر الناس ؟ قال : ((لا تبشرهم فيتكلوا))
قوله : ( أتدري ما حق الله على العباد ) خرج مخرج الاستفهام ليكون أوقع في النفس وأبلغ في فهم السامع والمتعلم ، فهو بهذا الأسلوب يجذب الانتباه ويشده ليكون أكثر اهتماما وانصياعا ، و(في بعض الروايات)14 حصل النداء لمعاذ ثلاثا في كل ذلك يقول معاذ : لبيك وسعديك يا رسول الله ، وهذا لتأكيد الاهتمام بما يخبره به ويبالغ في تفهيمه وضبطه .
قال الحافظ رحمه الله : واستفسار الشيخ تلميذه عن الحكم ليختبر ما عنده ويبين له ما يشكل عليه منه15 .
بمثل هذا الأسلوب المتميز الحكيم ينبغي على المربين والدعاة أن يتعاملوا مع من يأخذ منهم العلم من الناشئة ليتحقق ما يهدف إليه من مقاصد الكلام فإنه قد يؤثر هذا الأسلوب ما لا يؤثر غيره من الخطاب المباشر، فلكل دعوة أسلوبها ومنهاجها وآدابها .




توقيع - سنادالامارات

اضغط هنا واسمع
صفحتي في 4شاردحياكم

قناتي على اليوتوب
  رد مع اقتباس
قديم 03-07-2011, 09:34 PM   #2
كاردو
طالب متفوق
افتراضي رد: الاستفهام لاستحضار الفهم‏

شكرااا

  رد مع اقتباس
قديم 10-12-2011, 11:58 PM   #3
ابـــو ريماس
طالب مجتهد
افتراضي رد: الاستفهام لاستحضار الفهم‏

كلام جميل

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
, ,


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق لمدرسة جرافيك مان
اعلانات جرافيك مان
Google