مدرسة جرافيك مان  

ايقاف العضويات التي لم تسجل دخول منذ عام


خلفيات الاستوديوهات الدعايه والاعلان و الطباعة دورة فوتوشوب الاستوديوهات دورة سويش ماكس دورة مونتاج الفيديو تحميل خلفيات فيديو خلفيات فوتوشوب psd جرافيك مان
الانتقال للخلف   مدرسة جرافيك مان > الأقسام العامة > المواضيع الاخباريه > المنتدى الاسلامي

الملاحظات

المنتدى الاسلامي الحمد لله على نعمة الاسلام


الدنيا دار ابتلاء وفتن

الحمد لله على نعمة الاسلام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-02-2012, 12:36 PM   #1
الاسكندرانى
طالب متفوق
Cs (8) الدنيا دار ابتلاء وفتن


الدنيا دار ابتلاء وفتن










منذ اللحظة الأولى لنزول آدم وحواء وعدوهما إلى الأرض بيّن سبحانه أن بقاءهم فيها مؤقت وأنهم في فترة بقائهم في اختبار وابتلاء.
قال سبحانه: {وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ} البقرة 336،
وقال سبحانه: {قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ} البقرة 38،
وقال سبحانه: {قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ} الأعراف 25.
وقال سبحانه: {الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ} الملك 2.
وأنهم خلقوا للعبادة في الدنيا
{وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ * إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ} الذاريات 56-58،
فهذا تصريح بأنهم خلقوا للعبادة وهي ابتلاء في حد ذاتها إذ من معانيها: "الطاعة، التذلل، الخضوع والانقياد" 1
وفي بعض الآثار القدسية:
(عبادي إني ما خلقتكم لأستأنس بكم من وحشة ولا لأستكثر بكم من قلة، ولا لأستيعن بكم من وحدة على أمر عجزت عنه،
ولا لجلب منفعة ولا لدفع مضرة، وإنما خلقتكم لتعبدوني طويلاً وتذكروني كثيراً وتسبحوني بكرة وأصيلاً) 2

وأوجه الابتلاء في هذه الحياة كثيرة متنوعة من أجلها كانت حياة الإنسان تعباً كما قال سبحانه:
{لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ} البلد 4،
"قال سعيد بن جبير: أي: في شدة وطلب معيشة.
وقال الحسن البصري: أي: يكابد مضايق الدنيا وشدائد الآخرة.
وقال ذو النون المصري: أي: لم يزل مربوطاً بحبل القضاء مدعواً إلى الائتمار والانتهاء" 3

وبقراءة هذه الآيات يتبين لنا حجم الابتلاء وشدته، قال تعالى:
{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ} سورة الأنبياء عليهم السلام 35،
وقال سبحانه: {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ} البقرة 155،
وقال سبحانه: {إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا} الكهف 7،
وقال سبحانه: {لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} سورة آل عمران عليهم السلام 186،
وقال سبحانه: {وَقَطَّعْنَاهُمْ فِي الْأَرْضِ أُمَمًا مِنْهُمُ الصَّالِحُونَ وَمِنْهُمْ دُونَ ذَلِكَ وَبَلَوْنَاهُمْ بِالْحَسَنَاتِ وَالسَّيِّئَاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ} الأعراف 168،
وقال سبحانه: {وَآتَيْنَاهُمْ مِنَ الْآيَاتِ مَا فِيهِ بَلَاءٌ مُبِينٌ} الدخان 33،
وقال سبحانه: {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ} سورة سيدنا محمد 31.

وهكذا فإننا نجد عشرات الآيات تتحدث عن هذا الابتلاء بما يعممه في كل حركة نتحركها أو وقفة نقفها أو كلمة ننطق بها
أو نهم بها نسأل الله تعالى معافاته ورحمته.
والقرآن الكريم إذا يعد الإنسان للآخرة يحذره من طاعة الشيطان ويذكره بقصة أبيه آدم عليه السلام
{يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ
إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ}الأعراف 27.

وهكذا فالدنيا من اللحظة الأولى وإلى قيام الساعة هي دار ابتلاء فيها الفقر والغنى، والصحة والمرض، والحر والبرد، والسعادة والشقاوة فهي متقلبة بأهلها. .
وعلى العاقل أن يتخذها مطية للدار الآخرة دار البقاء والاستقرار والحيوية والنعيم المقيم
{فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ} الزلزلة 7-8،
وقال سبحانه: {وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ} البقرة 281.
وما أحسن ما قيل:
إن لله عباداً فطنا طلقوا الدنيا وخافوا الفتنا
نظروا فيها فلما علموا أنها ليست لحيٍّ وطناً
جعلوها لجّة واتخذوا صالح الأعمال فيها سفناً
فلا يصح للعاقل أن يغتر بهذه الدار الفانية بعد تحذير الله تعالى له منها حيث يقول
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْمًا لَا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئًا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِحَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ اللَّهِ الْغَرُورُ} سورة لقمان عليه السلام 33.


1- (ترتيب القاموس المحيط جـ 3 ص 135. والمختار من صحاح اللغة باب العين ص 323. ولسان العرب جـ 2 ص 665 –باب عبد).
2- (العبادة في الإسلام ص22).
3- (الأساس في التفسير م11 ص6528).


منقــــــول

  رد مع اقتباس
قديم 09-02-2012, 07:22 PM   #2
إحساس شاعر
طالب متفوق
 
الصورة الرمزية إحساس شاعر
افتراضي




اللهم امين يارب

الفاضل

الاسكندرانى


اشكرك على هذا الطرح القيم

موضوع فى قمه الروعه

جزاك الله خير الجزاء على هذا الطرح

مودتى

  رد مع اقتباس
قديم 10-02-2012, 05:06 AM   #3
Sh3kO
"SchooL Fire"
 
الصورة الرمزية Sh3kO
افتراضي

أمين يارب العالمين

بارك الله فيك واثابك ان شاء الله

توقيع - Sh3kO



مـهما رقصت الخراف على قبور الأسود .. ستظل الخراف خراف .. والأسود أسود


Mr:ShekO
Ahmed Hesham
[/COLOR]
::-[دورة التحكم بالمنتديات - لوحة التحكم]-::
  رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق لمدرسة جرافيك مان
اعلانات جرافيك مان
Google