مدرسة جرافيك مان  

ايقاف العضويات التي لم تسجل دخول منذ عام


خلفيات الاستوديوهات الدعايه والاعلان و الطباعة دورة فوتوشوب الاستوديوهات دورة سويش ماكس دورة مونتاج الفيديو تحميل خلفيات فيديو خلفيات فوتوشوب psd جرافيك مان
الانتقال للخلف   مدرسة جرافيك مان > الأقسام العامة > المواضيع الاخباريه > الاخبار

الملاحظات

الاخبار أخبار عالميه محليه متابعه الاحداث ، مواضيع متنوعه في كافة المجالات ،حوادث ، قضايا الساعه ، أخباريه ، متابعات


قصه نجاح هارلند ساندرز صاحب مطاعم كنتاكي العالمية

أخبار عالميه محليه متابعه الاحداث ، مواضيع متنوعه في كافة المجالات ،حوادث ، قضايا الساعه ، أخباريه ، متابعات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-02-2015, 08:33 PM   #1
جرافيك مان
المدير العام
C.E.O
 
الصورة الرمزية جرافيك مان
أوسمتي
جرافيك مان : جرافيك مان                                             
Awt20 قصه نجاح هارلند ساندرز صاحب مطاعم كنتاكي العالمية


علشان نثبت للناس ان مشاكل الشعوب العربيه هي ببساطه ازمه ضمير واتقان للعمل فقط
يعني لو كل واحد ركز وشاف شغله وهو في شبابه هنطلع المريخ مش القمر
دي قصه الراجل بتاع كنتاكي بقى تعالوا نشوف عمل ايه ؟

الكولونيل هارلند ساندرز مؤسس مطاعم كنتاكى الشهيره

قصه نجاح هارلند ساندرز صاحب مطاعم كنتاكي العالمية





مين اللى ف الصورة ده ؟؟
ايه هى قصة نجاحه ؟؟
و هنستفاد منها إيه ؟؟
تعالوا نعرف سوا ,

نشأ صاحب هذه الصورة في أسرة فقيرة وتوفي والده وهو في السادسة من عمره, فاضطرت والدته للخروج للعمل لتعول الأسرة, فأصبح عليه أن يراعي أخوته الأصغر منه وأن يطهو الطعام في ظل غياب والدته, وكانت هذه بداية تعرفه على فن الطهى الذي عشقه وكان سبب نجاحه وتحقيق ثروته فيما بعد.

عمل في مزرعة عندما أصبح في العاشرة مقابل دولارين في الشهر. وتزوجت أمه مرة ثانية عندما كان في الثانية عشرة فترك المنزل ليعمل في مزرعة خارج مدينته , ثم خاض أعمالا عدة في السنوات اللاحقة وخدم في الجندية في كوبا لمدة 6 أشهر. و عمل في فرقة الإطفاء للسكك الحديدية , ودرس خلال هذا العمل القانون من خلال المراسلة. ثم تنقل ما بين العمل في التأمين و سائق مركب و عمل في بيع الإطارات, ثم فى محطة لخدمات السيارات.
وحتى وهو في أتعس أيام حياته, عندما كان يقبض 16 سنتا في الساعة يفرغ سيارات الفحم, لم يشك لحظة في أنه سيكون له شأن كبير يوماً ما , وأن النجاح قريب. سنة بعد سنة, عمل بكد وجهد وتعب , و ما حوله لم يكن يشجع على الإطلاق وهو لم يجد ضالته بعد.
فكان يحاول تطوير نفسه بشكل دائم , الأمر الذي دفعه للحصول على دكتوراه في القانون بالمراسلة من جامعة ساذرن, وهو الذي ترك المدرسة منذ وفاة والده, وعمره ست سنوات وقد ساعدته هذه الشهادة على ممارسة المحاماة , لكنه لم يكسب مالاً كثيراً منها .

و خلال عمله الدؤوب, طور مهاراته في فن الطبخ, وهو الفن الذي أحبه من كل قلبه منذ أن كان طفلاً.
وخلال السنوات التي مضت لم يفكر أبداً في أن يجعل هذه الهواية مهنة يكسب منها مالا إلى أن راودته الفكرة جدياً العام 1929 وكان عمره آنذاك 39 عاماً, عندما افتتح محطة لخدمات السيارات في مدينة كوربن في ولاية كنتاكي. وقد جاءته هذه الفكرة عندما قال أحد الأصداء له أنه لا يوجد مطعم جيد ليأكل فيه المرء في هذه المدينة ..

فلمعت في ذهنه فكرة إنشاء مطعم يقدم الطعام لسكان المدينة، و كان يقول : “لقد فكرت ملياً, وبالفعل, فإن أفضل ما فعلته وقمت به من دون انقطاع طوال السنوات الماضية هو الطبخ, وكلي ثقة بأنني لو بدأت ببيع ما أطبخ فإن طعامي لن يكون بالتأكيد أسوأ مما يصنعه أصحاب المطاعم الموجودون في المدينة ” ..... فبدء بالعمل والتخطيط وحول أحد الغرف في المحطة التي كان يملكها إلى مطبخا لبيع الدجاج المقلي والبطاطس والخضار،
و اشتهر المطعم خلال بضع شهور وأصبح مكتظا بالزبائن، فقام بإغلاق المحطة وتحويلها إلى مطعم ،و بعد عشر سنوات اكتشف طريقة سرية لقلي الدجاج من دون الحاجة لأستخدام زيت الطبخ ، و قد ساعدت ف التميز و سعة الطهى .
و بالرغم من نجاحاته لم يعجبه الوضع فكان طموحه أكبر مما كان عليه في ذلك الوقت، و كان قد منحه حاكم ولاية كنتاكى لقب الكولونيل و ذلك لما قدمه لولايته , و فى عام 1953 عرض عليه حاكم الولاية شراء المطعم مقابل 150 الف دولار، ولكنه رفض العرض واكمل مشواره، ولكن بعد فترة قصيرة اضطر لبيع المطعم و بسعر اقل بكثير مما عرض عليه وذلك بسبب إعادة تخطيط المدينة وابتعاد مطعمه عن الطرق السريعة مما قلل عدد زبائنه.

بعد ذلك قرر الكولونيل أن يتقاعد ويصرف من مدخرات الضمان الاجتماعي,
وكان أول شيك قدرة 105 دولارات, وكان يعلم أن هذا المبلغ لم يفعل شيئاً له ولزوجته, ومره ثانية كان محطماً , ولكنه لم يستسلم.
عن ذلك يقول جون براون : “أحلى ما في الكولونيل أنه لا يفكر أبدا في الانسحاب , وعندما حصل على الشيك جلس وقال لنفسه: هون عليك يا كولونيل , هناك شيء واحد تستطيع أن تفعله أفضل من غيرك في هذه الدنيا, وهو قلي الدجاج, وهذا ما ستفعله بقية حياتك “.

مضت سنة على هذا الكلام , فباع الكولونيل طريقة تحضير الدجاج إلى مطعم في ولاية أوتا , ولاقت استحسانا, ماشجعه على التعاقد مع مطاعم أخرى .
و لزيادة انتشاره و توسعه وضع الكولونيل عددا من طناجر الضغط التى كان يستخدمها فى قلى الدجاج بطريقة اسرع و بعض الأكياس لخلطته السرية في صندوق سيارته الكاديلاك, ونزل إلى السوق يسوق لهذه الفكرة على الرغم من سنه, وعلى الرغم من داء التهاب المفاصل الذي كان يعاني منه. فقد كان يطبخ لكل مدير مطعم و للموظفين بخلطته السرية, فإذا أحبوا ما طهاه كان يتفق معهم : ” 4 سنتات لكل دجاجة تطبخ حسب طريقته “.

و على الرغم من ثقته الكاملة بنفسه وإيمانه بما يفعل, فإن الشك تسرب إلى نفسه في الأشهر الأولى لبيعه هذه الخلطة , ولكنه نجح في التغلب على شكوكه فكان يبحث ويتوقف عند كل مطعم يراه. كان ينام في سيارته ليوفر ثمن الفندق , وكان يحلق في حمامات محطات الوقود المنتشرة على الطرقات, وكان ينظر إلى المرآة ويقول لنفسه: “يجب أن تنجح أيها الكولونيل “.

و خلال سنتين من تجواله استطاع الكولونيل أن يقنع عدد قليل من المطاعم
ثم شيئا فشئيا وصل إلى 200 مطعم ... وكان أكبر من أن يتحمله الكولونيل مع زوجته و ال 167 عاملاً الذين كانوا يعملون في مبنى مجاور خلف منزله. لذا قرر أن يبيع امتياز مطاعم كنتاكي إلى جون براون جونيور, وإلى المليونير جاك ماسي مقابل مليون دولار و مبلغ 75000 شهريا مقابل الاستشارات والدعاية ومقعد له في مجلس إدارة الشركة.

ويقول عن ذلك الكولونيل:
” لقد كانت أياماً صعبة, كنت أخلط الأعشاب بالتوابل كما يخلط الأسمنت في
المبنى. كانت زوجتي كلوديا هي ساعدي الأيمن , هي التي تصنع العلب, وهي مشرفة المخزن, وهي التي توصل الطلبات, وكان الجراج هو المخزن “.

توفي الكولونيل عام 1980, ودفن في لويزفيل. وفي العام 1982 أصبحت مطاعم كنتاكي جزءا من شركة رينولدز. وفي العام 1986 أصبحت مطاعم كنتاكي جزءاً من شركة بيبسي كولا مقابل 840 مليون دولار.. وفي العام 1995 بلغ عدد المطاعم 9000 مطعم .
و دلوقتى مطاعم كنتاكى موجودة ف معظم دول العالم

صاحب هذه الصورة
هو شخص يحتذي به في العزيمة والتصميم . كان يقف على
قدميه بعد كل هزيمة ولا يلوم الظروف والقدر. يبحث دائماً عن منافذ لتحقيق حلمه,على الرغم من سنه ومن مرضه المؤلم.
لم يكن يعرف معنى الاستسلام إلى أن جعل للدجاج نكهة خاصة ونظرة خاصة كانت موجودة في عقله ومخيلته, واستطاع أن ينفع العالم بها في مختلف أرجاء الكرة الأرضية .

صاحب هذه الصوة هو رجل قهر الظروف بكل ما تحمله الكلمة من معنى
إنه الكولونيل هارلند ساندرز مؤسس مطاعم كنتاكى الشهيرة وصاحب الصورة الشهيرة على علب كنتاكى .

  رد مع اقتباس
قديم 13-02-2015, 09:11 PM   #2
نجيب محمد امين
العمده
 
الصورة الرمزية نجيب محمد امين

الإقامة :  الاسكندريه ....ج م ع
هواياتي :  التصوير
نجيب محمد امين مبدع بلا حدودنجيب محمد امين مبدع بلا حدودنجيب محمد امين مبدع بلا حدودنجيب محمد امين مبدع بلا حدودنجيب محمد امين مبدع بلا حدودنجيب محمد امين مبدع بلا حدودنجيب محمد امين مبدع بلا حدودنجيب محمد امين مبدع بلا حدودنجيب محمد امين مبدع بلا حدودنجيب محمد امين مبدع بلا حدودنجيب محمد امين مبدع بلا حدود
نجيب محمد امين غير متواجد حالياً
أوسمتي
                                 نجيب محمد امين : talebmesali            
افتراضي

شكرا علي المعلومه اخي الاستاذ حاتم
فعلا فالتصميم والمثابره والجد والعزيمه لابد ان تؤدي الي النجاح
وصق الله حين قال " ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا "
وتأمل معي عظمة الآيه فانها تتحدث عمن احسن عملا ايا ماكان
مؤمنا كان ام كافرا رجلا ام امرأه
لا يهم ... المهم الاحسان في العمل
احسنت الاختيار اخي العزيز

  رد مع اقتباس
قديم 14-02-2015, 01:00 AM   #3
şħ8ɑω͠ӈ
عضو متميز
افتراضي

اهنيك ع الذوق
إبداع في الطرح وروعة في الإنتقاء
وجهداً تشكرون عليه
دمتم بروعة طرحكم
أكاليل الزهر أنثرها في متصفحكم

تقبل مروري: بيكاتشو

  رد مع اقتباس
قديم 25-02-2015, 02:57 PM   #4
محمد نجىM
طالب جديد
افتراضي

تسلم ع المعلومات

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
, , , , , ,


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق لمدرسة جرافيك مان
اعلانات جرافيك مان
Google