مدرسة جرافيك مان  

مسابقة تصميم شهر رمضان 2017


خلفيات الاستوديوهات الدعايه والاعلان و الطباعة دورة فوتوشوب الاستوديوهات دورة سويش ماكس دورة مونتاج الفيديو تحميل خلفيات فيديو خلفيات فوتوشوب psd جرافيك مان
الانتقال للخلف   مدرسة جرافيك مان > الأقسام العامة > المواضيع الاخباريه > المنتدى الاسلامي

الملاحظات

المنتدى الاسلامي الحمد لله على نعمة الاسلام


وسواس النّفـْس ومخاطرها

الحمد لله على نعمة الاسلام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-08-2016, 01:07 AM   #1
أبو أمير البداوي
مراقـــب عـــــام
عضوية موثقة
 
الصورة الرمزية أبو أمير البداوي

الإقامة :  المملكة الأردنية الهاشمية
هواياتي :  المونتاج & التصميم & كتابة القصائد
أبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدود

اوسمتي

أبو أمير البداوي غير متواجد حالياً
افتراضي وسواس النّفـْس ومخاطرها

وسواس النّفـْس ومخاطرها



وسواس النّفـْس ومخاطرها


الحمد لله رب العالمين ... اللهم صلِّ على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم

في هذا الموضوع نتحدث عن أخطر الغرائز في الإنسان ... ومنهم من لا ينتبه لهذا الأمر , ومنهم من يتبع نفسه ووسواس النفس ويعلم بمخاطرها ومع ذلك يتبعها

نفس الإنسان يمكننا ان نستعملها للخير ومن الناس من يستعملها للأذى مما تسبب مخاطر على الآخرين

فهذه الغريزة هي غير ملموسة ... ولكن هناك من تكون نفسه على غيره ضعيفة مما قد لا تسبب مخاطر للآخرين ومنهم من تكون نفسه قوية وقد يتسبب بالأذى للآخرين

فعندما نتحدث عن الوسواس ... هو فعلياً من الشيطان ... ولكن الشيطان في هذا الأمر ليس عاملاً أساسياً ...

عندما توسوس لك نفسك بأمر ما وهذا الأمر يكون ذنباً كبيراً عند الله او اثما عظيماً او خطيئة ما ... هنا يبدأ الشيطان بتزيين الأمر في النفس ويتدخل بها بحيث يقوم بالتحدث في نفسك بأن هذا الأمر ليس ذنباً ويقوم بتزيين الأمر لك حتى يفعله الإنسان ... ومنهم من لا يكترث للعمل ومخاطره ... ومنهم من يتندم بعد ان يفعل الذنب

النفس هي عامل أساسي في الإنسان ... ومن جاهد في ضبط النفس وتحكم بها وكانت إرادته قوية فقد تغلب على النفس الأمّارة بالسوء وتغلّب على شيطانه (قرينه) وله الأجر في ذلك

ولو تحدثنا قليلاً عن النفس ودليل على ان النفس هي اول من يجاهد بها الإنسان ويضبطها ويمنعها من المعاصي ... نستذكر فعل ابليس مع الله عزّ وجلّ

ففي قصة قد سمعها العديد من الناس عن وجود مخلوقات قبل خلق آدم والبشرية ... كانت موجودة على الأرض ... وقد تكون الأرض في ذلك الزمان ليست كما هي في وقتنا الحاضر ...
فعندما خلق الله الجان والشياطين وابليس وانزلهم في الأرض ... قاموا بالفساد والقتل وسفك الدماء وقتل بعضهم بعضاً ... حتى أنزل الله سبحانه جنوداً من الملائكة على هذه المخلوقات وحاربتهم حتى نفتهم إلى أقاصي الأرض وإلى الجزر ... وكان من بين هذه المخلوقات التي فسدت في الأرض مخلوق واحد كان عابداً وزاهداً لله عزّ وجلّ ... وهو ((إبليس)) , فقد رفعه الله إلى الملأ الأعلى مع الملائكة الكرام ... وقد كرّمه الله تعالى لزهده وعبادته لله سبحانه

وفي دليل على أن هناك مخلوقات كانت في الأرض قبل آدم والبشر ... كانوا يفسدون ويسفكون الدماء ... هناك آية من سورة البقرة 30
(وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30))
وهذا القول هو القول الدارج بين الناس وأغلب ماتحدثوا عنه المشايخ حول وجود مخلوقات قبل بني آدم كانوا يفسدون في الأرض ... والله أعلم

فعندما رفع الله إبليس من الأرض إلى مرتبة الملائكة ... خلق الله تعالى مخلوق جديد من صلصالٍ من حمئٍ مسنون, حيث أمر الله تعالى أحد الملائكة أن يأخذ غَرْفَةً من جميع الوان التراب على الأرض وخلق منها أبونا آدم عليه السلام ... فعندما بدأ آدم عليه السلام بالتكوين وقد تركه الله مهلةً حتى يتم خلقه بشكل كامل ... من هنا بدأ ابليس بالتحدث مع نفسه ... وبدأت النفس الشيطانية تتحدث به ... ويريد ان يعرف ماهذا المخلوق الجديد الأجوف الذي سيخلقه الله تعالى ويجعله خليفةً في الأرض ؟؟؟
وبدأ الشيطان بالإلتفاف حول هذا المخلوق وقام يدخل في جوفه ويخرج ويدخل في دُبُره ويخرج منه ... وكان آدم عليه السلام وقتها لم يُنفخ به الروح .. فقد كان جسمه يتكوّن على الشكل الذي أراده الله تعالى
ومن هنا بدأ الشيطان تتحرك غريزة النفس والغيرة من هذا المخلوق والذي كرّمه الله وجعله خليفةً في الأرض

وعندما اكتمل خَلْقُ آدم عليه السلام ونفخ الله به الروح أمر الله سبحانه أن يسجد جميع خلقه لهذا المخلوق الذي كرّمه الله تعالى ... فبدأت الغريزة الخبيثة تتحرك في نفس الشيطان ... مما جعله يعصي أمر الله تعالى ... ولم يسجد لآدم عليه السلام ... وهناك العديد من الآيات الكريمة في القرآن أخبرنا بها الله سبحانه بعصيان إبليس أمر الله تعالى :

(فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (29) فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ أَن يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (31) قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (32) قَالَ لَمْ أَكُن لِّأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ (33) قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ (34) وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَىٰ يَوْمِ الدِّينِ (35)) سورة الحجر


(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ (34)) سورة البقرة

ومن هنا بدأت الغريزة الخبيثة تزداد عند إبليس ... فتكبَر على أمر الله تعالى وفوق ذلك بسبب النّفْس الخبيثة لم يطلب الرحمة والمغفرة من الله عزّ وجلّ وقام بالجدال مع الله والتوعد لبني آدم حيث قال إبليس:






(قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ (36) قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ (37) إِلَىٰ يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ (38) قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (39) إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ (40) قَالَ هَٰذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ (41)) سورة الحجر

وهناك نرجع إلى أمر (النّفْس) فعندما تضبط النفس عن المساوء فهذه تعد أحد الجهاد ... ولكن عندما تنصاع لأمر نفسك بالشر فسوف تنساق إلى الذنوب الصغيرة ... بعدها تتمادى إلى أعظم الذنوب حتى تصل إلى مرحلة تجد بأن كل شيئ فيه شر تجد بها لذة في عملها والمشي بها

ونتحدث عن قصة أخرى حول ابناء آدم عليه السلام ... فنستذكر قصة قابيل وهابيل ... عندما امر الله تعالى ان يقدّم قابيل وهابيل أفضل القرابين لله ... فقام قابيل بتقديم ابخس شيئ ... وهابيل قدّم أفضل ماعنده ... فقبِلَ الله من هابيل ولم يقبل من قابيل من هنا بدأ غريزة الغيرة والنفس تتحرك وتتحدث في نفس قابيل ... وهنا بدأ الشيطان عمله وخبثه في الدخول إلى النفس وزيادة الوسوسة في النفس مما جعل قابيل يقتل أخاه هابيل
وهناك قصص كثيرة حول وسوسة النفس وما آلت إليه من مصائب وارتكاب ذنوب ومعاصي وكبائر من هذه النفس ...
كذلك قصة نبينا يوسف عليه السلام مع اخوانه والتي نعرفها ... عندما سوُّلَت لهم أنفسهم بأن يقتلوا اخاهم يوسف وأتى أحد إخوانه وطلب منهم أن لا يقتلوه وأن يرموه في (غيابة الجُبْ) فيلتقطه بعض السيّارة ويبعدوه عن أبيه وذلك لما حدّثت لهم أنفسهم وزاد من وسوسة الشيطان بأن يوسف هو الأقرب إلى أبيهم وأنه فضّله عنهم جميعاً

وهناك من الناس من يكرم النفس ويصونها ... النفس التي خلقها الله سبحانه وتعالى ونفخ من روحه الطاهرة لإحيائها ...
وهناك من الاراذل من الناس ( أكرمكم الله ) من يهين النفس ويتركها تعصي الله وترتكب الذنوب في المشي بأهوائها ووسوسة الشيطان بها

وهناك الكثير من الأدلة القرآنية حول (النّفْس) بحيث يمكنك ان تضبطها وتصونها من المعاصي والذنوب ... أو تتبع حديثها الخبيث من وسوسة الشيطان

ففي قوله تعالى
۞ وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي ۚ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي ۚ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ (53)) سورة يوسف (53)

(وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ (40)) سورة النازعات (40)

(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي (30)) سورة الفجر

وهناك في كلام إبليس لأصحاب النار يوم القيامة يوم يفصل الله القضاء بين الناس ... المؤمنون يدخلهم الجنة ... والكافرون يدخلهم النار وينتهي الحساب
يأتي إبليس يوم القيامة خطيباً على من اتّبعه من الكافرين فيقول فيهم

(وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ ۖ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي ۖ فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنفُسَكُم ۖ مَّا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُم بِمُصْرِخِيَّ ۖ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ ۗ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22)) سورة إبراهيم

فنجد في الآيات السابقة بأن الله سبحانه وتعالى يتحدّث عن (النّفْس) ... حتى إبليس يوم الحساب يقول لإتباعه يوم القيامة بأن يلوموا (أنفسهم) وهنا وقفنا عند (النّفْس)
حيث ان الشيطان لا يقول بأنه الملام في اغواء اصحاب النار ... بل يلوم النفس التي حدّثتهم بالشر واتبعوا (النّفْس) الأمّارة بالسوء

كما أن (النّفْس) التي تتحدث بأمور غيضية وفيها من الحسد او الغيرة, قد تسبب الأذى للآخرين

وفي الختام نرجوا من الله تعالى أن يثبتنا عزّ الثبات على دينه وسنّة نبيه محمد صلى الله عليه وسلّم ويطهر نفوسنا من كل شر

توقيع - أبو أمير البداوي


أرجو منكم الدعوات الخالصة عن ظهر قلب بالشفاء لإبني وجزاكم الله كل خير
الكلمة الطيبة صدقة ... أرجو منكم الدعوات الصالحة لي ولأهل بيتي في الدنيا والآخرة
عن أبي الدرداء رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ
أنه سمع رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم يقول:
" ما من عبد مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب إلا قال الملَك: ولك بمثل "
رواه مُسلِمٌ.

  رد مع اقتباس
قديم 02-09-2016, 01:09 AM   #2
Mariam Noor
فريق الابداع
 
الصورة الرمزية Mariam Noor
افتراضي

الله يرضى على حضرتك استاذنا ويبارك فيك

  رد مع اقتباس
قديم 02-09-2016, 02:37 PM   #3
أبو أمير البداوي
مراقـــب عـــــام
عضوية موثقة
 
الصورة الرمزية أبو أمير البداوي

الإقامة :  المملكة الأردنية الهاشمية
هواياتي :  المونتاج & التصميم & كتابة القصائد
أبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدودأبو أمير البداوي مبدع بلا حدود

اوسمتي

أبو أمير البداوي غير متواجد حالياً
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لولا شاكر مشاهدة المشاركة
الله يرضى على حضرتك استاذنا ويبارك فيك
اهلا بيك اختي الكريمة

شاكر لك مرورك وتعليقك

دمتي بحفظ الله

توقيع - أبو أمير البداوي


أرجو منكم الدعوات الخالصة عن ظهر قلب بالشفاء لإبني وجزاكم الله كل خير
الكلمة الطيبة صدقة ... أرجو منكم الدعوات الصالحة لي ولأهل بيتي في الدنيا والآخرة
عن أبي الدرداء رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ
أنه سمع رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم يقول:
" ما من عبد مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب إلا قال الملَك: ولك بمثل "
رواه مُسلِمٌ.

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
, ,


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق لمدرسة جرافيك مان

Security team


اعلانات جرافيك مان
Google