فنانه استراليه نامت في سرير صدام حسين عقب سقوط بغداد

ليله سقوط بغداد وما تناقلت عنه من حكايات و روايات كان فيها الحقيقي وفيها الخيالي وفيها المرعب

قال الفنانه الاستراليه صوفي مونك بحسب الصحافه البريطانيه انها نامت في سرير ابو عدي صدام حسين رئيس العراق السابق في احد القصور الخاصه به الفاخره جدا .. وقالت انها شعرت باقتراب الموت منها منذ اكثر من عشره سنوات




كان ذلك في تصريح ل Sophie Monk  في برنامج “Summer Fling” وهو برنامج اذاعي تقدمه الإعلامية ماتي أكتون

 

Sophie Monk 1 فنانه استراليه نامت في سرير صدام حسين عقب سقوط بغداد
صوفي مونك

 


Sophie Monk 2 فنانه استراليه نامت في سرير صدام حسين عقب سقوط بغداد
صوفي مونك

 

Sophie Monk 3 فنانه استراليه نامت في سرير صدام حسين عقب سقوط بغداد
صوفي مونك

 

Sophie Monk 4 فنانه استراليه نامت في سرير صدام حسين عقب سقوط بغداد
صوفي مونك

 

Sophie Monk 5 فنانه استراليه نامت في سرير صدام حسين عقب سقوط بغداد
صوفي مونك

 

Sophie Monk 7 فنانه استراليه نامت في سرير صدام حسين عقب سقوط بغداد
صوفي مونك

 

Sophie Monk 8 فنانه استراليه نامت في سرير صدام حسين عقب سقوط بغداد
صوفي مونك

 

وقد وصلت الفنانه صوفي مونك في عام 2004 بهدف الترفيه عن الجيش وخصوصا القوات الاستراليه التي كانت تشارك في قوات التحالف اثناء حرب العراق

وطبعا كانت الاقامه في احد المساكن الفاخره وقد اختار لها القصر الفخم من احد قصور الرئيس السابق صدام حسين وقالت الفنانه الاستراليه ان الحمام الخاص بصدام حسين كان هائل وخيالي وفاخر جدا في اعلى الاسقف توجد الديكورات والثريات المضيئه ومزين بالالماس

 

ويقع القصر المذكور في ضواحي بغداد، وكان مزيّناً بالثريات، والمرايا ذات الأُطر الذهبية، وحمامه من الرخام، وواجهت الفنانة العالمية الموت خلال رحلتها حينما أصيب محرك طائرة الشحن التي استقلتها، وكادت تسقط.

اقرأ ايضاً  5 أماكن يجب أن تقوم بزيارتها في الوطن العربي

اترك تعليقاً