مدرسة جرافيك مان  

ملحقات تصميم


رقم واتساب جرافيك مان لمشاكل التسجيل


خلفيات الاستوديوهات الدعايه والاعلان و الطباعة دورة فوتوشوب الاستوديوهات دورة سويش ماكس دورة مونتاج الفيديو تحميل خلفيات فيديو خلفيات فوتوشوب psd جرافيك مان
الانتقال للخلف   مدرسة جرافيك مان > الأقسام العامة > المواضيع الاخبارية > المنتدى الاسلامي

المنتدى الاسلامي الحمد لله على نعمة الاسلام


الاسباب المانعه من عقوبه الذنوب

الحمد لله على نعمة الاسلام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-12-2011, 05:52 PM   #1
لمسه حنين
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية لمسه حنين
افتراضي الاسباب المانعه من عقوبه الذنوب


السلام عليكم ورحمة الله

الاسباب المانعه من عقوبه الذنوب

قال ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى (7/487-500): "قَدْ دَلَّتْ نُصُوصُ الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ : عَلَى أَنَّ عُقُوبَةَ الذُّنُوبِ تَزُولُ عَنْ الْعَبْدِ بِنَحْوِ عَشَرَةِ أَسْبَابٍ:


أَحَدُهَا : التَّوْبَةُ وَهَذَا مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ بَيْنَ الْمُسْلِمِينَ قَالَ تَعَالَى: ]قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ[.


السَّبَبُ الثَّانِي : الِاسْتِغْفَارُ كَمَا فِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: "إذَا أَذْنَبَ عَبْدٌ ذَنْبًا فَقَالَ : أَيْ رَبِّ أَذْنَبْت ذَنْبًا فَاغْفِرْ لِي فَقَالَ : عَلِمَ عَبْدِي أَنَّ لَهُ رَبًّا يَغْفِرُ الذَّنْبَ وَيَأْخُذُ بِهِ قَدْ غَفَرْت لِعَبْدِي ثُمَّ أَذْنَبَ ذَنْبًا آخَرَ فَقَالَ أَيْ رَبِّ أَذْنَبْت ذَنْبًا آخَرَ. فَاغْفِرْهُ لِي فَقَالَ رَبُّهُ : عَلِمَ عَبْدِي أَنَّ لَهُ رَبًّا يَغْفِرُ الذَّنْبَ وَيَأْخُذُ بِهِ قَدْ غَفَرْت لِعَبْدِي فَلْيَفْعَلْ مَا شَاءَ قَالَ ذَلِكَ : فِي الثَّالِثَةِ أَوْ الرَّابِعَةِ"، وَفِي صَحِيحِ مُسْلِمٍ عَنْهُ أَنَّهُ قَالَ : "لَوْ لَمْ تُذْنِبُوا لَذَهَبَ اللَّهُ بِكُمْ وَلَجَاءَ بِقَوْمِ يُذْنِبُونَ ثُمَّ يَسْتَغْفِرُونَ فَيَغْفِرُ لَهُمْ".
وَقَدْ يُقَالُ عَلَى هَذَا الْوَجْهِ: الِاسْتِغْفَارُ هُوَ مَعَ التَّوْبَةِ كَمَا جَاءَ فِي حَدِيثِ: "مَا أَصَرَّ مَنْ اسْتَغْفَرَ وَإِنْ عَادَ فِي الْيَوْمِ مِائَةَ مَرَّةٍ"، وَقَدْ يُقَالُ : بَلْ الِاسْتِغْفَارُ بِدُونِ التَّوْبَةِ مُمْكِنٌ وَاقِعٌ وَبَسْطُ هَذَا لَهُ مَوْضِعٌ آخَرُ فَإِنَّ هَذَا الِاسْتِغْفَارَ إذَا كَانَ مَعَ التَّوْبَةِ مِمَّا يُحْكَمُ بِهِ عَامٌّ فِي كُلِّ تَائِبٍ وَإِنْ لَمْ يَكُنْ مَعَ التَّوْبَةِ فَيَكُونُ فِي حَقِّ بَعْضِ الْمُسْتَغْفِرِينَ الَّذِينَ قَدْ يَحْصُلُ لَهُمْ عِنْدَ الِاسْتِغْفَارِ مِنْ الْخَشْيَةِ وَالْإِنَابَةِ مَا يَمْحُو الذُّنُوبَ كَمَا فِي حَدِيثِ الْبِطَاقَةِ بِأَنَّ قَوْلَ : لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ ثَقُلَتْ بِتِلْكَ السَّيِّئَاتِ ; لَمَّا قَالَهَا بِنَوْعِ مِنْ الصِّدْقِ وَالْإِخْلَاصِ الَّذِي يَمْحُو السَّيِّئَاتِ وَكَمَا غَفَرَ لِلْبَغِيِّ بِسَقْيِ الْكَلْبِ لِمَا حَصَلَ فِي قَلْبِهَا إذْ ذَاكَ مِنْ الْإِيمَانِ وَأَمْثَالُ ذَلِكَ كَثِيرٌ.

السَّبَبُ الثَّالِثُ: الْحَسَنَاتُ الْمَاحِيَةُ كَمَا قَالَ تَعَالَى : ( وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ)، وَقَالَ صلى الله عليه وسلم : "الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ وَالْجُمُعَةُ إلَى الْجُمُعَةِ وَرَمَضَانُ إلَى رَمَضَانَ مُكَفِّرَاتٌ لِمَا بَيْنَهُنَّ إذَا اُجْتُنِبَتْ الْكَبَائِرُ"، وَقَالَ : "مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ"، وَقَالَ : "مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ"، وَقَالَ "مَنْ حَجَّ هَذَا الْبَيْتَ فَلَمْ يَرْفُثْ وَلَمْ يَفْسُقْ رَجَعَ مِنْ ذُنُوبِهِ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ"، وَقَالَ : "فِتْنَةُ الرَّجُلِ فِي أَهْلِهِ وَمَالِهِ وَوَلَدِهِ تُكَفِّرُهَا الصَّلَاةُ وَالصِّيَامُ وَالصَّدَقَةُ وَالْأَمْرُ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيُ عَنْ الْمُنْكَرِ"، وَقَالَ : "مَنْ أَعْتَقَ رَقَبَةً مُؤْمِنَةً أَعْتَقَ اللَّهُ بِكُلِّ عُضْوٍ مِنْهَا عُضْوًا مِنْهُ مِنْ النَّارِ حَتَّى فَرْجَهُ بِفَرْجِهِ"، وَهَذِهِ الْأَحَادِيثُ وَأَمْثَالُهَا فِي الصِّحَاحِ . وَقَالَ : "الصَّدَقَةُ تُطْفِئُ الْخَطِيئَةَ كَمَا يُطْفِئُ الْمَاءُ النَّارَ وَالْحَسَدُ يَأْكُلُ الْحَسَنَاتِ كَمَا تَأْكُلُ النَّارُ الْحَطَبَ".

السَّبَبُ الرَّابِعُ الدَّافِعُ لِلْعِقَابِ : دُعَاءُ الْمُؤْمِنِينَ لِلْمُؤْمِنِ مِثْلُ صَلَاتِهِمْ عَلَى جِنَازَتِهِ فَعَنْ عَائِشَةَ وَأَنَسِ بْنِ مَالِكٍ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: "مَا مِنْ مَيِّتٍ يُصَلِّي عَلَيْهِ أُمَّةٌ مِنْ الْمُسْلِمِينَ يَبْلُغُونَ مِائَةً كُلُّهُمْ يَشْفَعُونَ إلَّا شُفِّعُوا فِيهِ"رواه مسلم، وَهَذَا دُعَاءٌ لَهُ بَعْدَ الْمَوْتِ. فَلَا يَجُوزُ أَنْ تُحْمَلَ الْمَغْفِرَةُ عَلَى الْمُؤْمِنِ التَّقِيِّ الَّذِي اجْتَنَبَ الْكَبَائِرَ وَكُفِّرَتْ عَنْهُ الصَّغَائِرُ وَحْدَهُ فَإِنَّ ذَلِكَ مَغْفُورٌ لَهُ عِنْدَ الْمُتَنَازِعِينَ. فَعُلِمَ أَنَّ هَذَا الدُّعَاءَ مِنْ أَسْبَابِ الْمَغْفِرَةِ لِلْمَيِّتِ.

السَّبَبُ الْخَامِسُ : مَا يُعْمَلُ لِلْمَيِّتِ مِنْ أَعْمَالِ الْبِرِّ ؟ كَالصَّدَقَةِ وَنَحْوِهَا فَإِنَّ هَذَا يَنْتَفِعُ بِهِ بِنُصُوصِ السُّنَّةِ الصَّحِيحَةِ الصَّرِيحَةِ وَاتِّفَاقِ الْأَئِمَّةِ وَكَذَلِكَ الْعِتْقُ وَالْحَجُّ . بَلْ قَدْ ثَبَتَ عَنْهُ فِي الصَّحِيحَيْنِ أَنَّهُ قَالَ : "مَنْ مَاتَ وَعَلَيْهِ صِيَامٌ صَامَ عَنْهُ وَلِيُّهُ".

السَّبَبُ السَّادِسُ : شَفَاعَةُ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَغَيْرُهُ فِي أَهْلِ الذُّنُوبِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَمَا قَدْ تَوَاتَرَتْ عَنْهُ أَحَادِيثُ الشَّفَاعَةِ مِثْلَ قَوْلِهِ صلى الله عليه وسلم فِي الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ : "شَفَاعَتِي لِأَهْلِ الْكَبَائِرِ مِنْ أُمَّتِي".

السَّبَبُ السَّابِعُ : الْمَصَائِبُ الَّتِي يُكَفِّرُ اللَّهُ بِهَا الْخَطَايَا فِي الدُّنْيَا كَمَا فِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْهُ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ : "مَا يُصِيبُ الْمُؤْمِنَ مِنْ وَصَبٍ ; وَلَا نَصَبٍ ; وَلَا هَمٍّ ; وَلَا حَزَنٍ ; وَلَا غَمٍّ ; وَلَا أَذًى - حَتَّى الشَّوْكَةُ يَشَاكُهَا - إلَّا كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا مِنْ خَطَايَاهُ".

السَّبَبُ الثَّامِنُ : مَا يَحْصُلُ فِي الْقَبْرِ مِنْ الْفِتْنَةِ وَالضَّغْطَةِ وَالرَّوْعَةِ فَإِنَّ هَذَا مِمَّا يُكَفَّرُ بِهِ الْخَطَايَا.








السَّبَبُ التَّاسِعُ : أَهْوَالُ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَكَرْبُهَا وَشَدَائِدُهَا.

السَّبَبُ الْعَاشِرُ : رَحْمَةُ اللَّهِ وَعَفْوُهُ وَمَغْفِرَتُهُ بِلَا سَبَبٍ مِنْ الْعِبَادِ . فَإِذَا ثَبَتَ أَنَّ الذَّمَّ وَالْعِقَابَ قَدْ يُدْفَعُ عَنْ أَهْلِ الذُّنُوبِ بِهَذِهِ الْأَسْبَابِ الْعَشَرَةِ كَانَ دَعْوَاهُمْ أَنَّ عُقُوبَاتِ أَهْلِ الْكَبَائِرِ لَا تَنْدَفِعُ إلَّا بِالتَّوْبَةِ مُخَالِفٌ لِذَلِكَ"اهـ باختصار

  رد مع اقتباس
قديم 28-12-2011, 06:36 PM   #2
мєɒσ мαx
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية мєɒσ мαx
افتراضي رد: الاسباب المانعه من عقوبه الذنوب

تسلم ايدكـ لمسة حنين

ع التوبيكـ الرائع .. جزاكي الله خيرا

توقيع - мєɒσ мαx


عوده ...
  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2012, 05:24 PM   #3
أسير الاحزان
طالب متفوق
 
الصورة الرمزية أسير الاحزان
افتراضي رد: الاسباب المانعه من عقوبه الذنوب

بارك الله بيج ست لمسة

جعله الله في ميزان حسناتك

تقيمي لموضوعك

استمري

  رد مع اقتباس
قديم 04-01-2012, 09:02 AM   #4
الـقـلـب الـحـزيـن
كبار الشخصيات
 
الصورة الرمزية الـقـلـب الـحـزيـن

الإقامة :  السعوديه .. الرياض ..
الـقـلـب الـحـزيـن على طريق التميز
الـقـلـب الـحـزيـن غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الاسباب المانعه من عقوبه الذنوب

بارك الله فيك أخت لمسه

وسلمت يداك ع هذا الموضوع الرائع


تقبلي مروري

  رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 04:41 PM   #5
أحمد المنياوي
عضو مجتهد
 
الصورة الرمزية أحمد المنياوي
افتراضي رد: الاسباب المانعه من عقوبه الذنوب

جعله الله في موازيين حسناتك
انه سميع مجيب
تحياتي لكي

  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2012, 02:46 PM   #6
لمسه حنين
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية لمسه حنين
افتراضي

اسير

بارك الله فيك علي المرور

  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2012, 02:46 PM   #7
لمسه حنين
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية لمسه حنين
افتراضي

اسير

بارك الله فيك علي مرورك

  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2012, 02:47 PM   #8
لمسه حنين
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية لمسه حنين
افتراضي

القلب الحزين

بارك الله فيك علي مرورك

  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2012, 02:47 PM   #9
لمسه حنين
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية لمسه حنين
افتراضي

احمد

بارك الله فيك علي مرورك

  رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 04:01 PM   #10
إحساس شاعر
طالب متفوق
 
الصورة الرمزية إحساس شاعر
افتراضي



اخِتى الْفَاضِله


لمـــسه حنين


طُرِح قِيَم و رَائِع


و نَسْأَل الْلَّه المُدآومّة عَلَى الْعَمَل الْصِآلِح



و أَسْأَلُه ان يُجْزِل لَك الْأَجْر و الْمَثُوبَه


جُزَّيت الْجَنَّة و بُوْرِك فِيْك


وَجَعَلَه الْلَّه فِى مِيْزَان حَسَنَاتِك

،،
،
مودتى

  رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 09:13 PM   #11
لمسه حنين
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية لمسه حنين
افتراضي

احساس

بارك الله فيك

علي مرورك

حفظك الله

  رد مع اقتباس
قديم 10-02-2012, 05:10 AM   #12
Sh3kO
"SchooL Fire"
 
الصورة الرمزية Sh3kO
افتراضي

جزاكى الله خيرا أختى لمسه

وبارك الله فيكى

تقبلى مرورى

توقيع - Sh3kO



مـهما رقصت الخراف على قبور الأسود .. ستظل الخراف خراف .. والأسود أسود


Mr:ShekO
Ahmed Hesham
[/COLOR]
::-[دورة التحكم بالمنتديات - لوحة التحكم]-::
  رد مع اقتباس
قديم 16-02-2012, 06:04 PM   #13
لمسه حنين
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية لمسه حنين
افتراضي

ميرسي علي مرورك اخي

  رد مع اقتباس
قديم 19-02-2012, 10:41 PM   #14
فتاه عربيه
طالب متفوق
 
الصورة الرمزية فتاه عربيه
افتراضي

اللهم اغفرلنا يارب
تسلم يدك عزيزتي
بارك الله فيكي غاليتي
ربي يحميكي
ربي يسعدك
وردي

  رد مع اقتباس
قديم 17-03-2012, 06:12 AM   #15
NOR NOR
طالب متفوق
 
الصورة الرمزية NOR NOR
افتراضي

جزاك الله خيرا

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
, , ,
المواضيع المتشابهه
الموضوع
لماذا ترتفع درجة حرارة اللاب توب تعرف على الاسباب وبعض الحلول
فضل التوحيد و ما يكفر من الذنوب
نزيف الذنوب .. متى يتوقف ..؟؟
أبواب الخير ومكفرات الذنوب
كيف احمي نفسي من نزول عقوبات الذنوب علي في الدنيا



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 12:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع الحقوق لمدرسة جرافيك مان
اعلانات جرافيك مان