الفئران بريئة من نشر الطاعون

عانت دول اوروبا و روسيا في العصور الوسطى من انشار مرض الطاعون او المسمى بالموت الاسود واعتقد العلماء والاطباء وقتها ان سبب انتشار الطاعون هو الفئران التي تعيش في البراري بالقرب من المدن والمساكن

 




انتشار الطاعون الفئران بريئة من نشر الطاعون
الجرذان بريئة من نشر الطاعون

 

وكانت المفاجأه ان علماء وباحثين من النرويج استنتجوا ان السبب الرئيس في نقل الطاعون هي عباره عن طفيليات تعيش على جسم الانسان ومنها ” القمل و البراغيث ” وليس الفئران زي ما كل الناس فاكرين

 


وبالرغم من مرور اعوام على مقاومه الطاعون او الموت الاسود الا ان الباحث “بوريس شميد” من جامعة اوسلو يقول ان الطاعون لا يزال يعتبر اخطر مرض مر على الاطباء تاريخيا ..

 

Plague3 الفئران بريئة من نشر الطاعون
الجرذان بريئة من نشر الطاعون

 

وقام الباحثون باستخدام سجلات المؤرخين في القرون 14 حتى 16 التي تحدثت عن انتشار واسع لوباء الطاعون في موسكو ولندن وغيرها من المدن الكبرى في ذلك الوقت،
ووضعوا 3 نماذج حاسوبية لطرق انتقال هذا الوباء. الطريقة الأولى عبر قطرات محمولة في الهواء والثانية من خلال الطفيليات التي ترافق البشر والثالثة بواسطة الجرذان.

 

وحسب العلماء باستخدام هذه النماذج عدد الإصابات الجديدة (عدوى) بالطاعون بعد عدة أيام من بدء انتشار المرض، وقارنوا الرسوم البيانية الحاسوبية بالطريقة التي تطور بها في الواقع.

 

وتبين بعد هذه المقارنة أن الطفيليات هي المسؤول الأول عن انتشار وانتقال عدوى مرض الطاعون، وليست الجرذان التي بقيت لقرون في قفص الاتهام بنشر الأوبئة والأمراض.

ويؤكد العلماء انعدام الأسباب التي يمكن تؤدي لانتشار هذا الوباء في عصرنا الحالي في أغلب بلدان العالم، بسبب تغيّرات الظروف الصحية
والمعيشية للناس. لكنهم لم يستثنوا أن تسبب البراغيث والقمل انتشار وباء الطاعون في السنوات المقبلة في الدول الفقيرة بمراكزها المكتظة بالسكان.

المصدر: نوفوستي

اترك تعليقاً