حادثة الدرب الأحمر .. فكر ام عقيدة ام غباء

علشان تقدر تفهم إزى ممكن واحد يزرع قنبلة بين مدنيين ، او يفجر نفسه بحزام ناسف .. لازم تعرف الاول الأيديولوجية الفكرية اللى الشخص ده بيتحرك من خلالها .. أو بمعنى اصح .. بــ يتم تحريكه من خلالها …
.

 



حادث الدرب الاحمر الارهابي حادثة الدرب الأحمر .. فكر ام عقيدة ام غباء
حادث الدرب الاحمر الارهابي

 

القاعدة الرئيسية بتقول إنه يحرم تماما قتل النفس التى حرم الله إلا بالحق .. وعلشان مفتيوا الدم يخرجوا من القاعدة دى يبقى لازم نمرة واحد يبدأو يصنّفوا ، و يخرجوا عن السياق التاريخى لبعض الأحداث ،و يلووا عنق النصوص و المعانى علشان يقسموا الأنفس ، مابين مؤمن وكافر من وجهة نظرهم ، وبعدها يستحلوا دم الكافر ده … واللى أصلا الإسلام الصحيح مش بيقول كدة .. بالعكس .. بيقول لكم دينكم ولى دينى .. وغيرها كثير جدا من النصوص اللى بتكفل حرية العقيدة وبتحميها كمان …. طب تمام … لكن شيوخ الفتنة بيلاقوا إنهم بعد شوية هــ يصطدموا بالمسلم .. اللى المفروض بالنص إن حرمة دمه أعظم عند الله من حرمة الكعبة .. و مش هــ يعرف يقول لواحد مسلم روح موت مسلم زيك … طب دى نعمل فيها إييه بقى !!؟؟

 



بسيطة خالص .. يبقى نمرة إتنين لازم نقسم المتقسم اكثر ، ونبقى فرق وجماعات ، وبعدين نبقى إحنا على الحق وغيرنا على الباطل … طب خلصت كدة !!؟؟ .. لأ طبعا … لكن نمرة ثلاثة نبدأ برضوا نلوى عنق النصوص ، ونستخرج من التراث شواذ الفتاوى ، ونحط عليها شوية تحابيش من عندنا مخلوطة بمليون كذبة وتلديس ، علشان نوصل بالمسلم نمرة ثلاثة ده ، لــ نمرة واحد .. يعنى نوصل للكافر ، اللى هو اصلا دمه حرام …. وبعدها بقى يبدأ مسلسل التكفير وإستحلال القتل

 

وهنا يبقى اليهودى والمسيحى اللى من اهل الكتاب حلال قتلهم .. وكل اللذين يدينون بديانات غير سماوية كمان حلال قتلهم …. وييجى وراهم المسلم ، اللى هو فى نظرهم مش مسلم لكن كافر كفر بواح .. بغض النظر عن السبب … يعنى بقى بسبب إنه فاسد العقيدة ، أو مؤيد للطاغوط ، وهنا طبعا نفتكر مقولة جند الطاغوط .. أو انه من اعوان الظلمة .. أو إنه موالى للكافرين …. و جر وراها بقى كل فتاوى الدم ، وصولا حتى للى موافق بالفعل او بالقول أو حتى بالإعتقاد على بناء كنيسة .. كل دول كفار دمهم حلال .. وقتلهم جهاد فى سبيل الله ورفع لراية الحق ، وتقرب إلى الله

 

علشان كدة ماتستغربش لما تلاقى واحد بــ يزرع قنبلة بجوار مدرسة أطفال ، او فى ميدان عام وسط مدنيين ، أو يلبس حزام ناسف ويفجر نفسه فى دورية امنية ، او حتى يدخل مسجد يقتل اللى بــ يصلوا صلاة الجمعة جوة المسجد ده زى ما حصل قبل كدة … يعنى بالنسبة له ، المسلم زى المسيحى زى اليهودى زى البوذى زى الهندوسى زى اللادينى أو الملحد .. كلهم زى بعضهم طالما مش تبع جماعته أو إنتمائه الأيديولوجى !!

 

وأكيد مش هــ ننسى ابداً الراجل اللى من سنتين ، لبس حزام ناسف وحاول إقتحام المسجد النبوى الشريف فى المدينة المنورة ، وكان عايز يفجر نفسه فى المسجد بالمصليين ، علشان دوول كلهم كفرة ، وهو بيعمل كدة دفاعاً عن الإسلام ومحاربة لآلسعود الكفرة 🙂 … طبعا الراجل ده مش هــ يبقى أقل من اللى فجر نفسه إمبارح فى حادثة الدرب الأحمر .. كلهم نفس الفكر والعقيدة الفاسدة ، .. وكلهم شايفين غيرهم كفار وضد الدين ، وإنهم كدة بيجاهدوا

 

نيجى بقى للفكر التنظيمى اللى بــ يقوده كبارات الجماعات الإرهابية من الإخوان وغيرهم ، سواء كانوا كوادر قيادية ، او شيوخ بــ جبة وقفطان .. زى الفيديو اللى فى المقال ده .. بتاع الشيطان الأكبر مفتى الجماعة الإرهابية “القرضاوى” .. إوعى يا حبيبى تروح تفجر نفسك كدة منك لنفسك .. لأ .. لازم الجماعة هى اللى تقولك .. وهى اللى توجهك تعمل إييه وماتعملش إييه .. ولو هى اللى شافت إن الموضوع محتاج إنك تفجر نفسك وتموت مدنيين .. وماله …، مايجراش حاجة .. فجر نفسك يا بابا .. وإحنا هــ نبقى نديك الباسوورد بتاعة الجنة !!!! …

 

ماحدش بقى يقوللى بعد كدة ، مش كل حاجة تقولوا إخوان ..
ماحدش بقى يقوللى بعد كدة ، دى مبادرات فردية .. الناس دى مش بتتحرك غير بالريموت كونترول
ماحدش بقى يقوللى أصل اللى عمل كدة كان مغيب ..
ماحدش بقى يقوللى اصله مضحوك عليه ..
ربنا بيقول “كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ” … صدق الله العظيم
ربنا بيقول “وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا (67) رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًاا” … صدق الله العظيم
.
يعنى ماحدش هــ ييجى يقول أصلى كنت فاهم غلط .. ، و همّ اللى جالولى … لأ يا بابا .. كان فين عقلك … و ربنا وصف المشهد الختامى اللى هــ يحصل فى خطبة أهل النار اللى هــ يخطبها الشيطان يوم القيامة ، لما هــ يقف الشيطان ويقول لكل أهل النار .. انا ماليش دعوة بيكم .. إنتم اللى عملتم كل حاجة مش أنا:-
بسم الله الرحمن الرحيم
“وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ ۖ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي ۖ فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنفُسَكُم ۖ مَّا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُم بِمُصْرِخِيَّ ۖ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ ۗ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ….. صدق الله العظيم
.
الكلام ده مش هــ يحصل من الشيطان بس .. لكن من كل واحد أضل الناس على علم ، ولما ييجى حد يقول له إنت ودتنى فى داهية ، هــ يرد عليه نفس الرد “وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي ۖ فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنفُسَكُم”
.
حادثة الدرب الأحمر ليست الأولى ، ولن تكون الأخيرة .. لأن الموضوع مش دين فقط .. ده دين مشوه ، مخلوط بتوجهات سياسية قذرة ، وأطماع دنيوية عفنة ، بتحركهم ايادى شيطانية ، لأجهزة وجماعات وتنظيمات دولية ، من اجل الوصول لأهدافها فى مخططات السطوة والسيطرة ، حتى ولو على حساب اشلاء البشر والدول
.
إوعى تكون فاكر نفسك ذكى ، وفتك ، وفاهم الفولة ، وإنك على الحق المبين ..
إوعى تكون فاكر نفسك الشخص الفاعل فى الحدث ..
لأ يا بابا …
إنت مجرد الإسبايسى بتاع الحدث ، اللى بــ يتم إستخدامه .. ثم التخلص منه إما بالحرق ، فى اى عملية من دوول … أو على طريقة مناديل الكلينيكس …
.
رحمة الله على شهدائنا الأبرار فى كل زمان ومكان

اترك تعليقاً