حقيقه مقتل طالب كلية الطب أحمد مدحت جاد

حقيقه مقتل طالب كلية الطب أحمد مدحت جاد كما ذكرت الاخبار والذي اثار ضجه كبيره في مواقع التواصل الاجتماعي خلال الايام الماضيه ، كانت قضيه طالب كلية الطب أحمد مدحت جاد كانت تصور للراي العام انها انتحار بسبب تدخل او قسوه افراد الشرطه المصريه اثناء اقتحام المكان المشبوه ولكن اليوم سوف نقدم اخر التطورات في قضيه طالب كلية الطب أحمد مدحت جاد

طالب كلية الطب أحمد مدحت جاد حقيقه مقتل طالب كلية الطب أحمد مدحت جاد
طالب كلية الطب أحمد مدحت جاد

 





انتهت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية بإشراف المستشار محمد عبد الشافى المحامى العام الأول للنيابات، من التحقيقات فى قضية مقتل طالب كلية الطب أحمد مدحت جاد الذى انتحر من شقة الدعارة بمدينة نصر.

حيث كشفت تحقيقات المستشار أحمد ربيع مدير النيابة، إنه وردت معلومات لضباط مباحث الآداب بقيام صاحب نادٍ صحي بإدارته للأعمال المنافية للآداب وعرض الساقطات على راغبي المتعة وبمداهمة المكان فتم استصدار إذن من النيابة العامة بتاريخ 29 أغسطس الساعة السابعة والنصف مساءا بعد تجنيد مصدر سرى والذى سبق رجال المباحث وتوجه إلى شقة الدعارة، حيث وجد عدد من راغبى المتعه والفتيات يعرضن انفسهن عليه، فقام بإبلاغ القوة فتوجه على الفور عقيدين بالإدارة العامة لمباحث الآداب، وقام أحدهم بتفتيش الشقة والآخر توجه إلى السكرتيرة الموجوده بالمكان والتى كانت تقف فى المطبخ وعندما سمع الطالب كلمة “مباحث الآداب” قام بالقفز من النافذه.

وكشفت التحقيقات عن مفاجأه ثانية وهى بتفتيش حقيبة المنتحر “حقيبة كروس”، وجد فيها “2 واقى ذكرى” لم يستعملهما.



وأوضحت التحقيقات أن تم القبض على صاحب النادى الصحى “أحمد أمير حنفى “28 سنة”، ومقيم بحلوان كما عثر على مبلغ مالى قدره 6 الاف جنيه ودفاتر العملاء الرغبين فى ممارسة الجنس وعدد من الملابس الداخلية وعلبه واقى ذكرى، كما عثر على طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات، حيث تبين أن والدتها وخالتها يمارسان الدعارة، كما تم القبض على 5 فتيات وشابين والتى أمرت النيابة بحبسهم على ذمه التحقيقات بعد توجييه تهمه إدارة أعمال منافية للاداب والتحريض على الفجور وممارسة الرزيلة.

ونفى مصدر قضائى رفيع المستوى ماتردد أن المنتحر قتل على يد رجال الشرطة؛ لاتهامه فى قضايا تظاهر كما نفى المصدر مقتل الطالب بآله حاده أو مؤخرة سلاح أو تعذيبة كما ورد على لسان ذويه، ونفى أيضا اصطحابه قبل الواقعة بيوم على يد قوات الشرطة حيث كشفت معاينة النيابة عن مفاجأة حيث تبين من معاينة الجثة التى عثر بها على زجاج مكسور بداخلها أنه نفس نوعيه زجاج نافذه شقة الدعارة التى ألقى من خلالها المتوفى نفسه ليسقط قتيلا.

المصدر جريده الاهرام

 

اترك تعليقاً