دليلك للسفر من أجل الدراسة

قرار الدراسة في الخارج يعتبر أحد القرارات المصيرية والتي تحتاج إلى تفكير عميق لإتخاذ القرار الصحيح، ففكرة مغادرة الوطن للدراسة بالخارج بالرغم من أنها فكرة صعبة لكن الاختيار الصحيح للتخصص الجامعي يعنى حياة مهنية أكثر استقراراً وتخصصاً، وهى تجربة رائعة تساعد الشباب على الحصول على أفضل الشهادات والمؤهلات، وتعلم لغات مختلفة والتعرف على ثقافات جديدة .

 



دليلك للسفر من أجل الدراسة دليلك للسفر من أجل الدراسة
دليلك للسفر من أجل الدراسة

 

وتعتبر الدراسة في الخارج تجربة جديدة للطالب فملايين الطلاب ينفقون مليارات الدولارات سنوياً على الدراسة في الخارج، كالولايات المتحدة، بريطانيا، كندا وغيرها من الدول التي تقدّم مستوى تعليم متميز، فالقرار صعب لاختيار التخصص المناسب أو الجامعة المناسبة للدراسة وقد يحتاج منك هذا الأمر وقت طويل من التفكير والبحث والدراسة للحصول على قرار متأني وصحيح.

ويختلف التعليم في الخارج من دولة إلى أخرى ففي دولة مثل ألمانيا التعليم شبه مجاني، أما المملكة المتحدة فتعد مكاناً رائعاً للدراسة والحصول على تعليم متميز على مستوى عالمي والحصول على أفضل عائد مقابل نفقات التعليم التي تصرف، كما أنها تضم أشهر وأعرق الجامعات في العديد من التخصصات المختلفة من الهندسة والعلوم الحيوية والمتطورة والإعلام أيضا.



أما الولايات المتحدة الامريكية، فهي الدولة التي تقصدها الملايين حول العالم ومصاريف الدراسة بها تتنوع بتنوع المؤسسات التعليمية ونوعية التخصص الذي يريد الطالب دراسته وتتراوح مصاريف العام الجامعي الواحد تقريبا مابين 5,000 إلى 50,000 دولار، وبالرغم من ارتفاع تكلفة التعليم هناك إلا أنها مقصد هام لما ستحمله الشهادة من قيمة، ولما سيستفاده الطالب من علم وتعليم وتديب على أيدي أكبر الأساتذة الجامعيين خبرة.

أما كندا فهي من الدول الأكثر تنوعاً من حيث الثقافات وتشتهر الجامعات الكندية ببرامجها الدراسية ذات الجودة، وعلى الصعيد العالمي فان الشهادات الكندية معترف بها كالشهادات التي تمنحها جامعات الولايات المتحدة ودول الكومنولث، كما أن المميز في كندا، وما يجعلها مقصد كبير لطالبي العلم أنها دولة متعددة الثقافات، الأديان، الأصول، وأنه لا تفرق بين أي أحد، كما أنها تمنح بعض تسهيلات المواطنة الكندية، ويحصل الدارسون هناك على معاملة حسنة من الجميع باعتباره مواطن، حتى وإن كان لا يحمل الجنسية الكندية.

وبالذهاب إلى البحص العلمي ودراسات الماجستير والدكتورات، فستجد أن البحث العلمي متقدما جدا هناك في مختلف المجالات، حيث تحظى تحظى الجامعات الألمانية بسمعة متميزة وتعتبر المنارة لكثير من العوامل المؤثرة والمعروفة دوليا للتجديد والتقدم، كما أنها من أكبر الدول التي لها باع طويل في عملية الدراسة والتعليم.

ويتطلب اختيارك لأفضل البرامج التزاماً وتخطيطاً دقيقاً، لكن هناك آلاف المراكز الإرشادية حول العالم توفر لك معلومات حول عملية الاختيار الصحيحة للدراسة بالخارج والتقدم لها .

أثناء تخطيطك للسفر للدراسة، قد ترغب بتوفير الأموال لإنفاقها على الدراسة والسكن والمعيشة والمواصلات، لذا فستحاول دائما البحث عن أفضل أسعار تذاكر الطيران، ويمكنك فعل هذا بسهولة من خلال البحث على محركات بحث السفر والطيران مثل ويجو.

ستجد في هذه المحركات الكثير من رحلات الطيران التي توافق بحثك بالإضافة إلى عروض خاصة لبرامج التعليم في الخارج، لذا عليك اختيار أفضل عروض الطيران ويمكنك من خلال الخطوط السعودية حجز الرحلات الدولية إلى أكثر من 90 وجهة في آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية، كما تقدم للمسافر إمكانية إنهاء إجراءات سفرهم واختيار المقعد عبر الإنترنت.

اترك تعليقاً