كلبه ترفض مغادره باب غرفه العمليات انتظارا لخروج صاحبتها

ليس غريب على الكلاب هذه الوفاء و انها تحب من رابها او عطف عليها و ايضا الوفاء لمن اطعمها ولكن هذه الحاله غريبه لدرجه لا تصدق ، فقد قرانا الكثير عن حكايات وفاء الكلاب مع الانساء ولكن هنا يتجسد الحب من الكلبه لصاحبتها بشكل مختلف في احد المستشفيات الاسبانيه

كلبه وفيه كلبه ترفض مغادره باب غرفه العمليات انتظارا لخروج صاحبتها




 

 

إسم الكلبة هو مايا، ولا يتجاوز عمرها سنتين، حسب موقع lasextra الإسباني.، الذي قال إنها ما زالت تلازم باب غرفة العمليات بقسم المستعجلات في المستشفى العمومي لمدينة إلدا، جنوب شرق إسبانيا، منذ الساعات الأولى من يوم الأحد الماضي.


وفي التفاصيل، تقول الصحيفة، إن صاحبة الكلبة، ساندرا إنييستا، 22 سنة، كانت في طريق العودة رفقة والدها مانويل والكلبة مايا من العطلة التي قضوها في غرناطة، تجاه مدينتهم برشلونة. وحين اقتربت الأسرة من مدينة إلدا، شعرت ساندرا بأنها ليست على ما يرام، مما اضطر والدها إلى أخذها إلى المستشفى المحلي.

وأثناء خضوعها للعلاج، اكتشف الأطباء أن مايا تعاني من التهاب حاد للزائدة الدودية، وأنه عليها إجراء عملية جراحية مستعجلة، وبالتالي طالت إقامة ساندرا بالمستشفى أكثر من ما كان متوقعا.

ومنذ دخول ساندرا لإجراء العملية، أبت الكلبة مايا مفارقة باب غرفتها، وظلت جالسة تنظر بأعين شاخصة إلى الباب وتنتظر لحظة خروج صاحبتها.

وأثر وفاء الكلبة لصاحبتها، تحكي الصحيفة، في والد ساندرا وفي جميع العاملين بالمستشفى، الذين حرصوا على توفير الطعام والشراب لها طوال مدة انتظارها. أكثر منذ لك، فقد حاول بعض المستخدمين بالمصحة، تقول lasextra، أخذ مايا معهم إلى منازلهم والاعتناء بها إلى غاية تعافي ساندرا بشكل كامل، لكن الكلبة أبت ذلك وفضلت أن تبقى قريبة بالقدر الممكن من صاحبتها.

الصحيفة أفادت أن حالة ساندرا الصحية في تحسن مستمر، و من المتوقع أن تخرج من المستشفى في غضون يومين.

اترك تعليقاً