ولا تنسوا الفضل بينكم

من اجمل قصص الاعتراف بالحب وتقدير العشره الطيبه بين الزوجين

 





ولا تنسوا الفضل بينكم ولا تنسوا الفضل بينكم
ولا تنسوا الفضل بينكم

 

 

بابا الله يرحمه كان مدمن حلويات ، وأنا طلعت زيه ، لازم بيتنا دائماً كان يبقي فيه حلويات أصناف وأشكال وكانت ماما الله يرحمها متمكنة جداً في صنع الحلويات وأي حد يجيلنا عارف إنه هياكل أحلي حلويات بيتي عندنا..
وفي فترة دخل علينا رمضان وكانت ظروف بابا المادية سيئة جداً ، مافيش فلوس والأوضاع متأزمة وكان اليوم بيعدي علينا بيومه ، وقاعدين في أمان الله بعد الفطار ولقينا الباب بيخبط وناس قرايب بابا وأولادهم عندنا !!!
وبعد أهلاً ونورتونا وحبينا نعملكم مفاجأة وتقديم الشاي سأل أولادهم بكل براءة:



 

( هاه ياطنط سهاد عندك إيه حلو النهاردة؟!)…
وكان حرفياً البيت مافيهوش حتي تمره ، وبابا ياعيني وشه ارتبك وأتوتر بس ماما بكل ثبات ضحكت وقالت عندي صنف جديد جداً هادوقهلكم …
ودخلت ع المطبخ وأنا في ديلها بقي بتفرج ع الصنف الحلو الي عندنا ومحدش قالي , لقيتها طلعت كام رغيف عيش من التلاجة ، وقطعتهم حتت صغيرة بالمقص وقامت مطلعه طاسة الزيت وحمرت العيش فيه وبعدين طحنت معلقتين سكر وخلتهم بودرة وقامت رشاهم ع العيش المحمص ، وجابت سرفيز ورصت فيه العيش بشكل حلو وحطت بقيت السكر البودرة في طبق صغير وقدمتهم …

 

 

وخرجت وهي بتضحك وتقول :
( يالا أختاروا اسم للصنف ده )..
وبدأ الكل يمد أيده وياكل العيش المقرمش بالسكر البودرة وكان طعمه حلو فعلاً و بقينا قاعدين نفكر نسمي الأكلة ديه ايه ونضحك وعدي اليوم بس ماعداش عليا نظرة أبويا ليها ، كانت نظرة مختلفة فيها إمتنان من عيون كانت من دقيقة واحدة القلق ماليها ..
وعدت السنين وكبرت ومش فاكرة حصل ايه خلي بابا حكي الموقف ده لبعض الأصدقاء الي كانوا سهرانين عندنا وكنت قاعدة معاهم ، ولقيتني بضحك مع بابا وبقوله أيوة ياعم كنت شايفاك وانت بتبصلها اليوم ده بحب وهيام …
ضحك بابا ورمي ضهره لورا زي عادته وقالي:
( عارفة كنت ببص لأمك بحب ليه ؟! )
ليه يا حاج محسن ؟!
علشان سترتني …..😍

كانت جملة وافية وكافية
البيوت ياما فيها وياما جواها ، لكن المودة والرحمة هي الي بتحافظ ع البيوت ، هي الي بتعمر وتخلي البيت دافئ و مصدر أمان …
دفوا بيوتكم بالستر والحب ، هانختلف اه لكن خلوا الاختلاف مستور ومتداري ، راعوا العشرة والأيام الي مابينكم ..
وكما قال الله عز وجل :
ولا تنسوا الفضل بينكم…
علشان لما بنفتكر الفضل ، الأزمات بتعدي …
نهاركم ستر..

اترك تعليقاً