الوجه الأخر للقاء سمية الألفي – الست لما تحب

الوجه الأخر للقاء سمية الألفي- الست لما تحب؟ إنت بتقول إيه ؟! Somaya El Alfy

بعد الضجة على لقاء سمية الألفي وبحكم شغلي في العنف الأسري قولت أتفرج على “الست لما تحب” وياريت ما اتفرجت اخبار الفنانين .. بيساطة طليقة الراحل “فاروق الفيشاوي” طالعة بتقول إنها تحملت خيانته ليها وارتكابه الزنا (مش جواز لأ زنا) علشان كانت بتحبه وبتحب بيتها وبتحب ولادها..تعالوا كده تخيلوا معايا لو ممثل طلع قال إن زوجته متعددة العلاقات وزانية بس خيانتها كانت خيانة جسدية مش مشاعر هو اللي كان ف قلبها كان الكلام نال نفس الإعجاب؟! وده “الراجل لما يحب” ولا ده الراجل لما يبقى “…”ولا خلاص..الزنا ف الإسلام حكمه للجنسين واحد وللمتزوج حكمه معروف..ف ده أول هام!



 

سمية الألفي 1 الوجه الأخر للقاء سمية الألفي   الست لما تحب
سمية الألفي
سمية الألفي 2 الوجه الأخر للقاء سمية الألفي   الست لما تحب
سمية الألفي

 

 



طيب من الناحية العلمية بقى..أنا نظرتي للقاء واللي بركز عليه غير ناس كتير..مثلاً لما سألها عمرو الليثي “عمرك شكتي ف نفسك وقولتي أنا ناقصني إيه بيدور عليه فاروق عند الستات التانيه؟!” ردت: “اه طبعًا-لإن مغامراته الحقيقة كانت كتير-لدرجة إن أنا سألته السؤال ده”..متخيلين الغلب إن واحده تقف قدام جوزها تقوله ناقصني إيه؟!..دي واحده فضلت طول علاقتها بزوجها حاسه إنها مش مالية عينه..وده إحساس يقتل أي بني أدم..سألها عمرو الليثي: “كل ست بتدور ف الحب ع الأمان إنتِ لقتيه ولا كنتِ عايشه حالة عدم إستقرار؟!” ردت رد طبيعي لأي شخص ف علاقة مسيئة مدمرة: “أنا طول عمري عايشه ف حالة عدم إستقرار -عارف أنا عندي جملة دايمًا بكتبها ؛ أنا ف حالة إنتطار-(…)كنت دايمًا بفسرها لنفسي إن أنا ف إنتظار فاروق -طول الوقت” واحده فضلت ٤٦ سنه منتظرة الحب اللي عمرها ما عرفته..فضلت ٤٦ سنه تصبر نفسها بأوهام الحب..وقالي بحبك مرتين-واحده فيهم ف برنامج ع الهوا كده!

هو ده الحب؟! الست دي بين السطور وف كلامها يبان إنها عمرها ما عرفت الإحترام ولا التقدير ولا الحب..وده مش النموذج اللي مفروض نصدره لبناتنا..دور الست اللي حاطه ايدها على خدها ومستنيه جوزها لما يعط ويجي ينام ف حضنها مش حب-ده يجيب الإيدز-الست اللي بتستحمل الإهانة والخيانة تحت مسمى الحب دي شخص محتاج علاج ، محتاجة تحب نفسها علشان تقدرها وتفهم هي تستاهل إيه ..محتاجة إنها تصعب علينا ونقول كفاية النماذج دي مش نحتفي بيها وبتدميرها لنفسها..

نفس الست اللي فضلت تدافع عن طليقها (البالغ الناضج) وارتكابه الزنا لما عمرو الليثي سألها: “اضايقتي إن أحمد ف البداية رفض يعترف بلينا” ردت بمنتهى الجبروت واللامبالاه :”لا ماضيقتش!” ما هو تربيتك! طيب كنتي امتنعي عن الإجابة لجل البنت يا ستي! طيب كنتي اعملي خاطر لحفيدتك(الطفلة) اللي طلعتيها مهملة لطليقك الراحل (جدها)..النماذج اللي زي سمية الألفي بتطلع نماذج زي أحمد شاب مهمل مابيهموش بنات الناس ولا عياله..

بما إن اللقاء كان ع الملأ ف ردي ع الملأ كمان!

“أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ”؟!

كفاية!

سمية الألفي “الست لما تكره نفسها”

#حواديت_دينا

 

 

فاروق الفيشاوي
نجم جيله …وسيم جدا وجذاب ومثقف ودمه خفيف
حياته سلسله مغامرات مع المرأة
امبارح اتفرجت على حلقه سميه الألفي طليقته وام أولاده الغنية عن التعريف مع د. عمرو الليثي
الحقيقه اللقاء ده هزني جدااا خصوصا اني من جمهور فاروق الفيشاوي ومحبيه
قد ايه ست بتحب كل جوااارحهااا بتحب اوووى لدرجه تخليك وانت قاعد تتفرج كأن داخل جوهوقلبها وشايفه وسامع نبضه اللي بينبض باسم فاروق
” فاروق ” اسم حتى وهي بتنطقه هتلاقي ليه وقع مختلف على ودانك
الا اني في الحقيقه حبها ده كان لعنه عليها …حب دمرها..لأنها عاشت طول حياتها بتطارد راجل محبهاش
محبهاش دي حاجه تقدر تشوفها بوضوووح جدا بمجرد ما تسمعها وهي بتحكي عنه …مرة واحدة قالها بحبك والتانيه لو تشبه الأولى يبقي ياريته ما قالها .. عمره ما قالي انه بيغير عليا ولما سألته قالي هو انا لازم اقولك ؟ عرف كتير بس بجسمه مش قلبه كنت هعتبرها خيانه لو حب غيري ورجعت ناقضت نفسها لما اتكلمت عن حبه لليلى علوى اللي وصفها الليثي بأنه حبه الوحيد
حاله التسامح العجييييبه جدااا اللي كانت بتتكلم بيها في الحلقه هي من وجهه نظري حاله سببها ان هو خلاص مات
حاله حست بيها من ساعه ما جاله مرض الموت وعرفت انه خلاص واخده ومش راجع
لدرجه انها بتندم انها انطلقت منه رغم أنه ومن كلامها هي عرف ستات كتير وخانها كتير وصلها انها تسأل نفسها انا ايه ناقصني خلاك تبص لغيري وده احساس مهيييين جدا وصعب على اي ست ما بالك لما تكون بتعشقه كده
بتتكلم عنه كما لو كان دايب في غرامها وللاسف ده وهم المحبين
محبهاش …لو حبها مكانش خانها كده … ولا اعلن عن حبه لليلى علوى كده ..احترمها جايز …قدرها يمكن ..حب حبها ليه وارد انما محبهاش وده كان واضح جدا لما استشهدت بمكالمتها ليه في البرنامج للاسف دي مش نظرة راجل بيحب ولا كلام راجل لست حبها
صعبت عليا جدااا وحسيت قد ايه هي أصيبت بلعنه حب راجل محبهاش …حتى ال ١٦ سنة جواز اظن هي السبب فإنهم بقو ١٦ لأنها ياما فوتت وعدت وطتشت عشان بس يفضل جنبها
حاولت تتمرد بانفصالها عنه وبجوازاتها المتكررة بغيره لكن فشلت وعاشت عمرها …في حالة انتظار
ربنا ما يكتبش علينا اللعنه دي لعنه انك تحب الحب ده من طرف واحد ……(مجرد رأي شخصي )

اترك تعليقاً