ماهي متلازمة ستوكهولم Stockholm syndrome

ماهي متلازمة ستوكهولم:

متلازمة ستوكهولم Stockholm syndrome هي ظاهرة نفسية التي تصيب الفرد عندما يتعاطف أو يتعاون مع عدوه أو من أساء إليه بشكل من الأشكال، أو يظهر بعض علامات الولاء له مثل أن يتعاطف المُختَطَف مع المُختَطِف. وتسمى أيضاً برابطة الأسر أو الخطف وقد اشتهرت في العام 1973 حيث تظهر فيها الرهينة أو الأسيرة التعاطف والانسجام والمشاعر الإيجابية تجاه الخاطف أو الآسر، تصل لدرجة الدفاع عنه والتضامن معه. هذه المشاعر تعتبر بشكل عام غير منطقية ولا عقلانية في ضوء الخطر والمجازفة التي تتحملها الضحية، إذ أنها تفهم بشكل خاطىء عدم الاساءة من قبل المعتدي إحساناً ورحمة. وقد سجلت ملفات الشرطة وجود متلازمة ستوكهولم لدى 8% من حالات الرهائن

 



متلازمة ستوكهولم Stockholm syndrome 1 ماهي متلازمة ستوكهولم Stockholm syndrome
متلازمة ستوكهولم Stockholm syndrome

 

 

الترجمه المصريه بقى ل متلازمه ستوكهولم ” القط يحب خناقه !”:

جملة بنسمعها كتير،غريبةومش منطقية مع إنها بتحصل حوالينا كل يوم،بتحصلنا كمان شخصياً،خلينا نترجمها لمصطلح أكيد سمعتوه كتير وهو ” متلازمة استوكهولوم”



اللي حصل ان يوماً ما في مدينة استوكهولوم السويدية حصل سطو مسلح على بنك،و المختطف اعتقل الرهائن فيه لمدة 6 أيام كاملة لحد الشرطة السويدية ما قدرت تقبض على المختطف وانتهى الأمر،لكن يوم المحاكمة حصل شيء يخض..الرهائن رفضوا يشهدوا ضد المختطف!..

 

متلازمة ستوكهولم Stockholm syndrome 1 ماهي متلازمة ستوكهولم Stockholm syndrome
متلازمة ستوكهولم Stockholm syndrome

هنسيب ده وتعلالي قبل ما تستغرب،قولي الأول هتستغرب ليه؟
لأن المختطف هنا كان رمز لشخص اعتدى على آخرين،اعتدى عليهم بالإيذاء النفسي والبدني كمان لكنهم شعروا ناحيته بالامتنان والحب ودافعوا عنه..تمام جداً
طيب ما انت بتعمل كده!تبقى في علاقة واقعة عليك بالإيذاء النفسي جداً ،وانت مدرك ده،يوم كويس وعشرين لا،ثقتك في نفسك بتنهار،بتبدأ تتقبل حاجات كنت مستحيل تقبلها..
في ايه!
انت كمان من جواك عارف ان بيتم الاعتداء عليك،على كرامتك،وجودك وحقوقك..ومكمل!
انت ببساطة بتوصل لمرحلة انك مش قابل تواجه فكرة انك شخص تم استغلاله،أو انك اتضحك عليك من الآخر وانك شخص مخدوع..
تفضل تقول أنا ما أذيتش الشخص ده فليه هيأذيني واشمعنى أنا هل ده لأني وحش..ضعيف ؟!عقلك بينهار مش عارف في إيه ولا قادر تفهم فتاخد الخط البديل.. تتعود وتحبه وتتمسك بيه! وتقنع نفسك ان ده الكويس ليك،مش بس كده لا تقنع نفسك إنك مش هتبقى كويس إلا بيه..
لازم يفضل ويكمل وإلا هتكشف قدام نفسي ان تم استغلالي..خليه ويعمل اللي يعمله المهم ما اطلعش اتخدعت..
وتبدأ تصور الشخص ده انه على حق
أكيد معذور..
لا ده في يوم عمل كذا كويس عشاني.. خوفك وكلامك لنفسك،هتبقى وحيد تاني،معلش استحمل،اعمل كذا وهو هيفرح ويحبك ويبطل يأذيك..
فكرة إنك هتعيش تعبان وهو هيعيش عادي، وحد غيرك هيجي مكانك ويمكن كمان يحبه بجد ويعمله اللي ما اتعملش عشانك بتكسرك جدا فتقول لا خليني !
وتبدأ تلقائي تحذف من تفكيرك كل الأذى اللي بيوجهه ناحيتك لأن ده سبيلك الوحيد لحماية نفسك من الانهيار ومواجهة حقيقة إنك اتخدعت..
والمرحلة البشعة لما تبدأ تطبق خبرتك منه على غيرك! انت بقيت شخص مؤذي لغيرك برضه إما بممارسة نفس الفعل أو بإنك تطلع غضبك عليهم..
لأنك عاوز تأكيد أكبر إنك مش مخدوع فمش بس تعاطفت مع المؤذي وطلعته كويس ومتقبله عشان يبقى ما خدعكش ،لا هتثبت اكتر بإنك قادر اهو تخدع غيرك يبقى إزاي هتتخدع! “أنا اجدع من عتريس🤨”..

 

متلازمة ستوكهولم Stockholm syndrome 2 ماهي متلازمة ستوكهولم Stockholm syndrome
متلازمة ستوكهولم Stockholm syndrome

نرجع تاني للرهائن،لسه مستغرب إنهم رفضوا الشهادة،طيب أزيدك من الشعر بيت إنهم جمعوا تبرعات لتوكيل محامي للدفاع عنه!
زي ما إنت بتعمل ..بالظبط👌
إذن التعلق في الحالات دي مرضي،علاقة سامة،ده شخص كاشف نفسه تماماً قدامك إنه مؤذي وانت مكمل..ومتخيل انك كده بتتفادى الانهيار وبتحمي نفسك
لحظة..
إنت كده كده بتقود نفسك للانهيار لأنه لازم هيمشي ولازم هتتكشف قدام نفسك مهما طالت المدة،ومش بس كده الأشخاص اللي هتكون سعيد وانت بتعوض فيهم اللي حصلك هيصادف يوم وتقع في شخص يصدمك بحقيقتك وانه مش قابل ساديتك
وبالتالي هيخليك في مواجهة قاسية مع نفسك..انت مش بس بقيت مخدوع لا بقيت كمان تستحق الخداع وضعيف وكمان مؤذي
وكل ما عقلك بيدرك حقيقة انك اتورطت أكتر هيزود من توريطك عشان ما يضطرش يواجه الحقيقة ويضطر يفكر ويغير الوضع، وتلاقي كل شيء اتحد عليك ولا مفر..
فالحل الوحيد انك ما تكملش في علاقة مرهقة ،وتتأكد انك لو اتخدعت فدي مش معناها إنك غبي ولا ضعيف ولا شخصيتك وحشة
وإنه يسيبك مش معناها إنك وحش..على العكس تماماً..
اتعامل معاه على إنه بيئة فاسدة مرهقة مطلوب منك طول الوقت تسعده وتبذل مجهود عشانه وبالمقابل هو لا ،إذن إنت الكويس مش هو
إنت الخسارة مش هو..
إنسحب فورا وإنت لسه خسارتك قابلة للتعويض..
كل لحظة زيادة عقلك بيورطك وبيصورلك ان الخلاص مستحيل،
لا الخلاص متاح شيل بس فكرة إنها نهاية الدنيا..
طالب بحقوقك بالمثل واعترض وتعامل بكامل حقوقك الإنسانية.
التقدير تمنحه لشخص يحبك بجد،وكمان لشخص حس انه مش بيحبك فواجهك وما استغلش وجودك في إنه يعمل لنفسه هالة أو يتمتع بمحبتك وهو ما بيبذلش مجهود عشانك..شخص ما استغلش إنك بتحبه عشان يبان مهم ومرغوب ويتمتع بالأمل اللي يديهولك ويسحبه منك كل لحظة، ولا يخليك في سباق من يرضيه أكتر ..
انت إنسان ولازم الجميع يراعي إنسانيتك..
وقتها اللي يكمل يستاهلك واللي يستضعفك..إنت عارف بقى المفروض تعمل إيه..
مساء الفل❤

اترك تعليقاً